روابط للدخول

ايران تعدم أربعة ناشطين من عرب ألاهواز


معدمون شنقا في ايران(من الارشيف)

معدمون شنقا في ايران(من الارشيف)

دانت منظمة حقوق الانسان الاهوازية ومنظمات دولية، ومجتمعات مدنية، الاعدامات الجماعية السرية، والمحاكمات الصورية لناشطين عرب اهوازيين، وطالبت بايقاف تنفيذ كافة احكام الاعدام الاخرى، وناشدت المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية، والهيئات الحقوقية في العالم مطالبة السلطات الايرانية الكف عن الاعدامات فورا، واطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، واحترام حقوق الانسان، والمواثيق والاعراف الدولية.

صالح الحميد (الصورة) مسؤول منظمة حقوق الإنسان الأهوازية، ناشد في حديثه لإذاعة العراق الحر، ومن خلال رسائل أممية عاجلة، ناشد الدكتور أحمد شهيد مقرر الامم المتحدة الخاص لحقوق الانسان في ايران العمل بكل الوسائل مع المجتمع الدولي لوقف هذا المسلسل غير الإنساني للنظام الإيراني، ضد العرب الأهوازيين في عربستان.

وذكر الحميد أن دائرة الاستخبارات الإيرانية في الأهواز، جاسم مقدم

جاسم مقدم

أبلغت ذوي النشطاء الأهوازيين، نبأ تنفيذ حكم إعدام بحق أبنائهم خلال الأيام الماضية، لكنها لم تسلم جثثهم إلى أهاليهم ولم تبلغ عن مكان وزمان اعدامهم أو دفنهم.

والناشطون الاربعة الذين تم اعدامهم من سكان الفلاحية عبد الرضا امير

عبد الرضا امير

وهم: غازي أحمد عباسي (مواليد 1982)، جاسم مقدم پیام ابن سعید (مواليد 1984)، وعبدالأمیر مجدمي (مواليد 1980) وعبدالرضا أمیر خنافره (مواليد 1987).
غازي احمد العباسي

غازي احمد العباسي


و كان المعتقلون الاربعة أكدوا في رسائل سابقة لهم من داخل السجن، موجهة الى منظمات حقوق الانسان، بأنهم تعرضوا إلى التعذيب الجسدي والنفسي في سجون المخابرات الإيرانية، من أجل انتزاع اعترافات قسرية بتهم موجهة اليهم.

XS
SM
MD
LG