روابط للدخول

"العالم" البغدادية: زيارة المالكي لواشنطن أزعجت طهران


تنقل صحيفة "العالم" عن مصدر في التحالف الوطني العراقي قوله ان "العنوان الرئيس لزيارة رئيس الوزراء نوري المالكي لواشنطن كان اكتشاف الأجواء الاميركية بالنسبة لمشروعه في البقاء بالسلطة لفترة ثالثة"، مضيفاً ان "الزيارة أزعجت الإيرانيين، فهم يرون الحديث معهم بشأنها أفضل بكثير، وقد أظهروا انزعاجاً من بدء المالكي جهود ترتيب ولايته الثالثة من واشنطن". وبين المصدر ان "لدى الإيرانيين خلال الفترة المقبلة جدول عمل سياسي حاسم يتضمن متابعة جولات انتخابية في سوريا، حيث الحليف بشار الأسد، والبحرين التي يتواجد فيها الشيعة، واليمن حيث يجري الاهتمام بالحوثيين، والجارة افغانستان التي تعد مهمةً لإيران، وأيضاً في العراق الذي يعد مركزا استراتيجياً للمصالح الإيرانية". وبحسب الصحيفة فان المصدر اكد أن "كل الفعاليات السياسية في الدول التي ستجري فيها انتخابات ينظر إليها إيرانياً على أنها في مرحلة تأسيس، باستثناء العراق الذي يعتقدون أنه مستقراً سياسياً بالنسبة لمصالحهم، وهم يرون أنه لا داعي من تغيير معادلته الراهنة، طالما هناك ميل إيراني للمالكي".

وتذكر صحيفة "الصباح" ان امين عام مجلس الوزراء علي العلاق وصف مشروع قانون التقاعد الموحد الجديد الموجود حاليا في مجلس النواب بانه "واحد من افضل القوانين في العالم". ونقلت الصحيفة عن العلاق قوله ان "القانون رفع مستوى الراتب التقاعدي لجميع المتقاعدين القدامى والجدد ووسع نطاق المشمولين به ليشمل اصحاب المهن والحرف والعاملين لحسابهم حتى وان كان فردا واحدا". واوضح العلاق ان "مشروع القانون الجديد منح الحق للموظف بطلب الاحالة على التقاعد عند استيفائه الحد الادنى من الخدمة التقاعدية البالغة 15 سنة بغض النظر عن عمره، الى جانب زيادة نسبة مكافأة نهاية الخدمة لتصبح راتب 12 شهرا بدلا من 6 اشهر".

وتؤكد صحيفة "المدى" ان عددا من الأطباء الاختصاص حذروا من الاستخدام الخاطئ لحمل الحقيبة المدرسية للمراحل الابتدائية. اذ يرى البعض منهم أنه بالرغم من الدراسات العالمية والآراء الطبية التي تحذر من تشوهات في العمود الفقري جراء حمل الطلاب لحقائب مدرسية ثقيلة، "إلا أن معظم الطلبة لا يزالون يحملون هذه الحقائب". وتنقل المدى عن أخصائي الكسور والمفاصل الدكتور محمد حازم قوله إن "العديد من التلاميذ في المدارس الابتدائية راجعونا مع ذويهم نتيجة شعورهم بآلام بمنطقة الظهر، وبعد إجراء الفحوصات الطبية والمخبرية والأشعة، تبين أن حمل الحقائب المدرسية بأوقات مستمرة يعرضهم لإصابة بامراض العمود الفقري". ويشير الدكتور حازم إلى أن "الطفل لا يوجد لديه اكتمال في نمو فقرات العمود الفقري، فوجود ثقل الحقيبة المدرسية يؤدي إلى الضغط بين هذه الفقرات".
وبحسب صحيفة المدى فان الدكتور حازم طالب إدارات المدارس والمعنيين والمختصين وخصوصاً المشرفين "الانتباه لهذه الحالة، من خلال متابعة التلاميذ والتخفيف من حمل الكتب الدراسية والالتزام بوضع جداول يومية ثابتة، خصوصا مع الطلبة الذين يأتون من مناطق بعيدة ويقطعون مسافة طويلة للوصول الى المدرسة".

XS
SM
MD
LG