روابط للدخول

إستقالة ثلاثة من أعضاء الإتحاد العراقي لكرة القدم


مقر الاتحاد العراقي لكرة القدم في بغداد

مقر الاتحاد العراقي لكرة القدم في بغداد

تتجه الاجواء داخل البيت الكروي العراقي نحو مزيد من التوتر بسبب ما يصفه البعض بانه تخبّط رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود في إدارة شؤون الاتحاد، الامر الذي دفع ثلاثة من اعضاء الهئية الإدارية الى الاستقالة، فضلاً عن تعليق ثلاثة آخرين لعضويتهم فيها، ابرزهم النائب الاول لرئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود، احتجاجاً على ذلك التخبط.

ويقول محمد جواد الصائغ، أحد الاعضاء الذين اعلنوا استقالتهم، ان هناك العديد من الخروق في عمل الاتحاد، ابرزها عدم اجتماع الهيئة العامة للاتحاد منذ اكثر من سنتين، بالإضافة الى عدم مناقشة التقرير المالي للاتحاد، وهو ما يُعد مخالفاً للنظام الداخلي للاتحاد وتعليمات هيئة النزاهة.

الى ذلك حذر الخبير الكروي رعد سليم من مغبة استمرار مثل هذه الخلافات على مستقبل الكرة في العراق، وبخاصة ان المنتخبات العراقية مقبلة على استحقاقات كروية مهمة. ويقول سليم ان على الهيئة العامة الاجتماع بأسرع وقت ممكن من اجل حل تلك الخلافات، مخافة تطور الموضوع الى ما لا يحمد عقباه، داعياً جميع الإطراف الى الركون للحوار لحل الخلافات .

من جهته نفى عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم كامل زغير حصول اي خلافات مع الهيئة العامة حول التقرير المالي والإداري السنوي للاتحاد، مؤكداً ان للاتحاد علاقات طيبة مع جميع الأندية وأعضاء الهيئة العامة، وقال ان الاتحاد جاد في تحديد موعد لاجتماع الهيئة العامة قريباً.

وكان عدد من رؤوساء الاندية والاتحادات الفرعية لكرة القدم في العراق ابدوا امتعاضهم من عدم عقد اي اجتماع للهيئة العامة لاتحاد الكرة منذ اكثر من سنتين، في حين ان النظام الداخلي ينص على عقد اجتماع واحد في السنة على الاقل، لمناقشة التقرير المالي والاداري للاتحاد.

XS
SM
MD
LG