روابط للدخول

بلدية السليمانية تحمّل اصحاب الملصقات الانتخابية نفقات ازالتها


أكد مواطنون ومسؤولون محليون في السليمانية ان بقايا ملصقات حملة الدعائية لانتخابات برلمان كردستان الاخيرة "شوهت معالم العديد من الاماكن العامة والتراثية والسياحية في المدينة، نظرا لعدم التزام الاحزاب ومرشحيها بالضوابط التي كانت قد وضعتها البلدية" .

واشار هيمن جمال المشرف على بناية السراي احدى البنايات التراثية المهمة في السليمانية، الى ان المحافظة اجرت قبل شهر واحد من الانتخابات اعمال صيانة واسعة لهذه البناية، لكن وضع الملصقات على جدرانها تسبب في تشويه منظرها، مضيفا "كنا قد حذرنا وطلبنا مرارا من الجهات المسؤولة في المحافظة منع وضع هذه الملصقات على جدران المباني التراثية ولكن دون جدوى".

المواطن مهدي ماواتي أشار الى ان الاحزاب ومرشحيها بدأوا بازالة ملصقات الدعاية الانتخابية، ولكن بشكل عشوائي وغير مسؤول، إذ تترك الكثير من بقايا هذه الملصقات دون معالجة على جدران المباني العامة، وحتى على العلامات المرورية.

الى ذلك اشار مسؤول قسم الخدمات في بلدية السليمانية رزكار احمد اشار الى ان الاحزاب ستتحمل نفقات ازالة هذه الملصقات، بل وستفرض ايضا غرامة عليها جراء عدم التزامها بضوابط البلدية بخصوص الملصقات، موضحا أن تلك الضوابط نصت على منع استخدام اللواصق الكيميائية، ومنع وضع الملصقات على جدران المباني الحكومية والاماكن العامة، لكن الاحزاب ومرشحيها لم يلتزموا بهذه الضوابط، لذا ستقوم بلدية السليمانية باتخاذ الاجراءات الجزائية بحق المخالفين.

يشار الى ان بلدية السليمانية كانت قد ابلغت الاحزاب السياسية بازالة جميع الملصقات الدعائية من شوارع المدينة خلال 15 يوما من تاريخ التبليغ ثم عادت ومددت هذه المدة 15 يوما اخرى، وبخلافه ستقوم البلدية بازالتها واستقطاع كلفة العمل من وديعة الاحزاب والكيانات السياسية لدى مفوضية الانتخابات الانتخابية ومبلغها 25 مليون دينار.

XS
SM
MD
LG