روابط للدخول

"باس" الكردية: الضربة الاميركية المزمعة لسوريا لن تشمل اطرافاً أخرى


تقول صحيفة "باس" ان الضربة الاميركية المزمعة لسوريا لن تشمل اطرافاً اخرى، ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم حزب العمال الكردستاني زاكروس هيوا قوله ان التدخل الاجنبي لا يخدم مصلحة سوريا، بل يخدم مصالح الدول الاجنبية فقط، معرباً عن عدم تأييد حزبه لهذه الضربة. وذكرت الصحيفة ان معلومات حصلت عليها تشير الى ان الضربة ستشمل ايضا مقرات جبهة النصرة على غرار قصف مقرات انصار الاسلام في اقليم كردستان اثناء الضربة الاميركية للعراق. وان الضربة ستهدف الى اضعاف المعارضة والسلطة على حد سواء.

صحيفة "ئاوينه" كتبت ان حكومة الاقليم لجأت الى الشركات الاجنبية من اجل حل مشكلة ادارة مستشفياتها. واضافت الصحيفة ان هناك معلومات تشير الى ان حكومة الاقليم وقعت عقدا بنصف مليون دولار مع شركة المانية من اجل ادارة المستشفى ذي الـ400 سرير في السليمانية الذي اكتمل حديثاً. ونقلت الصحيفة عن وزير الصحة ريكوت حمه رشيد قوله ان لجنة برئاسته تشكلت لزيارة المانيا وتوقيع الاتفاق مع الشركة المذكورة لادارة مستشفى السليمانية ومستشفى زاخو الجديد.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان حزب البارتي السوري الكردي اتهم على لسان متحدثه نوري حميد حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني السوري بالانفراد بالقرار وعدم السماح للقوى الكردية الاخرى بالمشاركة في العملية السياسية، مُشبّهاً سياسة الحزب بسياسة حزب البعث العراقي. فيما نفى المتحدث باسم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني جعفر حنان هذه الاتهامات، اما بخصوص العلاقة مع نظام الاسد فقال ان المهم هو الحفاظ على مصالح الكرد في سوريا، مضيفاً ان "تخلي النظام عن مناطقنا وتسليمها لنا يعتبر مكسباًً".

صحيفة "بيان" كتبت ان انتخابات برلمان اقليم كردستان سوف تضع المفوضية امام مسؤوليتها في منع عمليات التزوير. ونقلت الصحيفة عن مسؤول النشاطات الجماهيرية في المفوضية عبد الرحمن خليفة قوله ان المفوضية ستستخدم لهذا الغرض اجهزة جديدة لم تستخدم سابقاً منها جهاز حديث للختم الالكتروني وهو يحدد الساعة والدقيقة التي ملأت بها استمارة الترشح وبذلك فان استخدام هذه الاستمارة خارج الساعات القانونية للانتخاب سيفضح التزوير.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان احد الاحزاب التركمانية في اقليم كردستان طالب بالغاء الكوتا للتركمان والدخول الى الانتخابات مثل بقية الاحزاب. ونقلت الصحيفة عن رئيس الجمعية الليبرالية التركمانية سامي شبك قوله انه ليس من المعقول لقومية تعتبر نفسها الثانية في الاقليم ان تدخل البرلمان عبر الكوتا. واضاف ان التركمان قومية مستقلة وليسوا مجموعة او طبقة صغيرة لكي تمنح الكوتا.

XS
SM
MD
LG