روابط للدخول

بغداد: دعم الشرطة المحلية في مواجهة التدهور الامني


عناصر من الشرطة يتفحصون موقع تفجير في منطقة الكرادة ببغداد

عناصر من الشرطة يتفحصون موقع تفجير في منطقة الكرادة ببغداد

يتدارس مجلس محافظة بغداد تقديم مزيد من الدعم والاهتمام بالشرطة المحلية اداريا وفنيا وتفعيل دورها في حفظ الامن والاستقرار وتحقيق السلم المجتمعي في العاصمة.

وقال رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد محمد الجويبراوي ان جهاز الشرطة المحلية يشكل الان نحو خمس حجم الاحتياج الفعلي من العناصر، مشيراً الى ان عدد عناصر الجهاز لا يتجاوز 20 الف منتسب، ما اوجد حاجة ملحة لدعم ذلك الجهاز الامني بشرياً، ويضيف.
"نرى ان هناك ضرورة لمضاعفة اعداد عناصرالشرطة المحلية في العاصمة بغداد التي اذا ما طبقت فيها معايير حفظ الامن عالمياً والتي تحدد شرطيا لكل مئة مواطن فالعاصمة بغداد تحتاج الى وجود ما لا يقل عن 100 الف منتسب في الشرطة اذا ما علمنا وجود نحو سبعة مليون ونصف المليون مواطن بحسب احصاءات التخطيط والتجارة فضلا عن سكنة المجمعات العشوائية الذين يناهز عددهم المليوني مواطن".

من جهته قال رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض ان المجلس يتدارس طلب تخصيص درجات وظيفية للتعيين على ملاك شرطة المحافظة، مشيراً الى تأمين مبالغ كافية من تخصيصات تنمية الاقاليم وبما لايؤثر على موازنة الخدمات لتزويد الشرطة المحلية في بغداد باحتياجاتها من اجهزة ومعدات متطورة تقنيا وتكنولوجيا في مكافحة الارهاب وتعقب المجرمين، منها اجهزة كشف متفجرات وكاميرات مراقبة وكلاب بوليسية. وأضاف:
"نركز على دور الشرطة المحلية باعتبارها القوة الامنية الحكومية الوحيدة الخاضعة في بغداد لسلطة وصلاحيات مجلس محافظة بغداد في الرقابة والتخطيط والاشراف والمتابعة وهي الاقرب للناس في محلات السكن وتمارس ادوارا امنية مدنية توزعت بين منع الجريمة المنظمة وحفظ الاداب وفض النزاعات والشجارات واجراء التحقيقات وتعقب المجرمين وكشف الجناة".

وكشف قائد شرطة بغداد الفريق عادل دحام عن تنسيق مع مجلس المحافظة لاستيراد اجهزة كشف للمتفجرات متطورة تقنيا على شكل اقواس كبيرة تنصب عند مداخل المدن والسيطرات الرئيسة.

XS
SM
MD
LG