روابط للدخول

مسلسل "رباب" عن الكرد الفيليين ينافس الدراما العربية


حملت رسائل المستمعين مشاكل وطلبات. فالمستمع نيازي قادر نجم من كركوك يرجو الإذاعة فتح ملف الأسرى العراقيين في الكويت. رسالة موقعة من قبل مستمع كنى نفسه بابن العراق تحدث فيها باسم متقاعدين من دوائر منحلة "رواتبنا رديئة جدا أنا خريج كلية وعندي11 طفل خدمتي عشرين سنة راتبي 220 ألف دينار بالشهر نطلب من السيد رئيس الوزراء الالتفات إلينا وتعديل رواتبنا أسوة برواتب المتقاعدين العسكريين أصحاب الشهادات".

مسلسل "رباب" عن الكرد الفيليين ينافس الدراما العربية

استطاع مسلسل رباب الذي عرض خلال شهر رمضان المنصرم أن يحظى بمتابعة واهتمام كبيرين كما نال إعجاب النقاد والمختصين.

يتناول كاتيب المسلسل باسل الشبيب عن المرحلة الزمنية التي هجّر فيها نظام البعث فئة مهمة من المجتمع العراقي هم الكرد الفيليون.
واستحضر الكاتب معاناة الكرد الفيليين عندما اقتيدوا إلى السجون، وتعرضوا للتعذيب والتهجير القسري ومصادرة أملاكهم، وقد تجسد كل ذلك من خلال عائلة عبد الرحمن الذي جسد دوره عزيز خيون ورباب بطلة المسلسل التي أدت دورها آسيا كمال.

تقول الفنانة آسيا كمال وهي من الأكراد الفيليين إن زوجها باسل الشبيب كان متحمسا للفكرة حيث كان قد اخذ عهدا على نفسه بكتابة دراما عن الكرد الفيليين، بعد أن عانى من فراق أصدقائه من هذه الشريحة في مدينة الكوت أثناء قرار تهجيرهم، مشيرة إلى ردود الفعل والصدى الكبير لهذا المسلسل.

أما الفنان عزيز خيون فقد أكد أن مسلسل رباب تمكن من منافسة أعمال درامية عربية في شهر رمضان وفي توقيت عرض لم يكن مناسبا للعائلة العراقية، مطالبا الجهات المنتجة لاسيما شبكة الإعلام العراقي التي أنتجت المسلسل بإعادة النظر في خططها الدرامية.

ولقي مسلسل رباب صدى كبيرا من قبل أبناء المكون الكردي الفيلي، وعدوه حالة مثالية تحدث في العراق عندما جسد الفن معاناة شريحة مهمة في المجتمع العراقي. غير أن الصحفي الكردي الفيلي صباح زنكنة أكد أن المسلسل سلط الضوء على جانب من معاناة الكرد الفيليين وبشكل محدود في حين أن النظام السابق قد قرر تهجير شريحة الفيليين وعدهم غير عراقيين.

وكان العمل من بطولة الفنانين آسيا كمال، وغانم حميد وعزيز خيون وهناء محمد وإقبال نعيم وسمر قحطان وآخرين فضلا عن ان نصف الممثلين الآخرين هم من نجوم الدراما في إقليم كردستان.

يشار إلى أن بعض الأحزاب الكرد الفيليين وأحزاب أخرى قامت بنشر جداريات تشكر فيها كادر المسلسل للتذكير بمعاناة الكرد الفيليين.

ساهمت في إعداد هذه الحلقة مراسلة إذاعة العراق الحر في بغداد ليلى أحمد
XS
SM
MD
LG