روابط للدخول

ملاكات طبية تتظاهر في بغداد والنجف والمثنى


تظاهرة لكوادر طبية في مدينة الطب ببغداد

تظاهرة لكوادر طبية في مدينة الطب ببغداد

نظمت ملاكات طبية في مؤسسات وزارة الصحة الثلاثاء تظاهرات متزامنة في بغداد وعدد من المحافظات للمطالبة بما وصفتهابـ"حقوق عادلة"، باعتبارهم من أكثر الفئات التي تتعرض لمخاطر مثل الأوبئة والاغتيالات وغيرها.

بغداد: تظاهرة في مدينة الطب

وفي تظاهرة انطلقت بمدينة الطب ببغداد طالب خريجو المعاهد والكليات التقنية الطبية ان تتساوى مخصصات الخطورة الممنوحة لهم بالاطباء، على إعتبار انهم على تماس مباشر مع المرضى، اضافة الى مطالبتهم بتخصيص قطع اراض لسكن الاطباء قريبة من اماكن عملهم.

وشكا رئيس المعالجين الطبيعيين في مستشفى مدينة الطب خالد حسن من مشكلة التسكين الوظيفي، وبقاء الكثير من ذوي سنوات الخدمة الطويلة في درجاتهم الوظيفية نفسها.
كما طالب المتظاهرون بتوسيع مدى القبول في الجامعات التقنية الطبية، وايجاد فرص عمل لهم في الوزارة عوضا عن اللجوء الى العمالة الاجنبية، التي بدأت تزداد في الاونة الاخيرة.
وكحال بقية فئات الشعب العراقي، تعاني الملاكات الطبية من سوء الوضع الامني، وتقول المساعد الطبي سارة حسن ان وزارة الصحة ترغم الكثير من النساء على الخفارات الليلية، مضيفة ان مطالبهم رفعت اكثر من مرة لوزارة الصحة دون جدوى.

النجف: مساواة بالأطباء

وفي النجف اعتصم المئات من ذوي المهن الصحية في النجف الثلاثاء في المستشفيات والمراكز الصحية في عموم المحافظة، للمطالبة بحقوقهم التي طالبوا الجهات الحكومية العراقية التشريعية والتفيذية، لاسيما وزارة الصحة بالنظر فيها والعمل على تحقيقها.

وقال رسول حسن، أحد منظمي الاعتصام في دائرة صحة النجف القول ان جميع منتسبي المؤسسات الصحية في المحافظة شارك في الاعتصام لمطالبة وزارة الصحة بحقوقهم، مشيراً الى ان تلك المطالب تتضمن تعديل مخصصاتهم المهنية من 50% الى 100% اسوة بالاطباء، ورفع التسكين عن الدرجات الوظيفية، وصرف مخصصات خطورة، واحتساب الشهادة العليا الموافقة والمغايرة للصنف الوظيفي، لافتاً الى ان هذا الاعتصام سيتحول الى اعتصام مفتوح في حال عدم الاستجابة لتلك المطالب .

المثنى: إعتصام تحذيري

ونظمت نقابة المهن الصحية في المثنى إعتصاماً تحذيرياً في مستشفى الحسين التعليمي، وآخر في مستشفى الأطفال والولادة في السماوة، للمطالبة بحقوق الإعضاء وشمولهم بالمساوات مع العاملين الآخرين في المجال الصحي.

وحضر الاعتصام عدد من أعضاء مجلس المحافظة، وألقى عضو المجلس سلام معيوف كلمة بالمعتصمين جاء فيها:
"فشلنا في إدارة العملية السياسية، حيث أسسنا حكومة ودستورا غير صحيح لأننا إعتمدنا على قضية التوافقات وكل ما يصب في مصلحة الأحزاب وهذه واحدة من المعاناة التي تعانيها المؤسسات في العراق الصحية وغير الصحية".










XS
SM
MD
LG