روابط للدخول

في ظل تنامي حركات التطرف والإرهاب في العراق والمنطقة، كثفت الحكومة مؤخرا من دعواتها الى تعزيز التعاون الامني مع الولايات المتحدة.

وفي هذا السياق اكد رئيس الحكومة نوري المالكي خلال استقباله عضو مجلس الشيوخ الامريكي بوب كوركر الخميس اهمية مواصلة التعاون الامني وفقاً لاتفاقية الاطار للتعاون الاستراتيجي الموقعة بين الجانبين.

ويرى عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان للولايات المتحدة الامريكية انظمة استخبارية واسلحة كافية لدعم القوات العراقية في مواجهة المجاميع المسلحة، نافيا عودة الوجود العسكري الامريكي الى العراق.

وكان قائد القيادة الوسطى للقوات الأمريكية الجنرال لويد أوستين قد اعلن خلال زيارته الاخيرة الى بغداد الاسبوع الماضي، استعداد الولايات المتحدة تزويد العراق بمدربين امريكيين للقوات العراقية.

ويعتقد عضو مجلس النواب العراقي علي شبر، ان على القوى السياسية البحث في اسباب تفشي الارهاب والتعامل بثقة وصدقية اكبر في ما بينها عوضا عن اللجوء الى الجانب الامريكي.

يذكر ان العراق والولايات المتحدة كانا قد وقعا عام 2008 اتفاقية اطار للتعاون الاستراتيجي، تلتزم الولايات المتحدة بموجبها بتسليح القوات العراقية، وتوفير الدعم الاستخباري لها، وهو ما لم ينفذ على ارض الواقع، حسب المحلل السياسي واثق الهاشمي، الذي يرى ان الولايات المتحدة ما زالت راغبة بالعودة عسكريا الى العراق.

وكانت الولايات المتحدة قد جددت استعدادها الكامل لدعم العراق لالحاق الهزيمة بتنظيم القاعدة وبغيره من الجماعات الإرهابية التي ماتزال تهدد العراق ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها، وذلك طبقا للبيان الصادر في ختام الاجتماع الرابع للجنة التنسيق السياسية والدبلوماسية المشتركة برئاسة وزيري خارجية العراق هوشيار زيباري والولايات المتحدة جون كيري.

XS
SM
MD
LG