روابط للدخول

السليمانية: شبّان يتراشقون بالماء إحتفالاً


جانب من فعاليات مهرجان تراشق المياه الاول في السليمانية

جانب من فعاليات مهرجان تراشق المياه الاول في السليمانية

أقيم في متنزه آزادي في السليمانية مهرجان تراشق المياه الاول في اقليم كردستان والعراق نظمه المقهى الثقافي في المحافظة.
وتقول هلاله رافع، احدى المشرفات على المهرجان، ان فكرة المهرجان تعود لعدد من الناشطين المدنيين وادارة المقهى الثقافي في السليمانية، من أجل تخفيف الاعباء النفسية الناتجة عن الروتين اليومي للمواطنين وايجاد اجواء للتواصل والالفة بينهم، واضافت في حديث لاذاعة العراق الحر:
"الفكرة لاقت ترحيباً كبيراً عند طرحها على الجهات المعنية في المحافظة التي قامت بتقديم جميع التسهيلات اللازمة لاقامة المهرجان وإنجاحه، لم نتوقع ان تشارك هذه الاعداد الكبيرة في المهرجان ونتمنى ان يصبح تقليدا سنويا".

من جهتها قالت الناشطة المدنية نرمين محمد ان المناسبات الحزينة كثيرة في مسيرة وحياة الشعب الكردي الذي هو بحاجة الى مناسبات سعيدة واجواء لطيفة تنسيه همومه ومآسيه، مشيرة الى ان المهرجان قد يفي بهذا الغرض.

الى ذلك، أكد ممثل قائممقامية السليمانية اردلان باك ان الجهات المعنية رحبت بهذه الفكرة واعدت لها العدة، واوعزت الى دوائر الدفاع الدمني والصحة والبلديات توفير المستلزمات الضرورية لإنجاحها، اذ وفرت احواض بلاستيكية لخزن المياه ليستخدمها المشاركون في المهرجان، فضلا عن تجهيز فرق صحية وسيارات اسعاف للحالات الضرورية او الاصابات.

المواطنون من جهتهم عبّروا عن سعادتهم بهذا المهرجان واكدوا على ضرورة ديمومته خلال السنوات المقبلة، وقال أحدهم:
"هذا يوم جميل وجديد على السليمانية والاهم من ذلك مشاركة السوّاح واهالي المحافظات الاخرى في هذا المهرجان، ما يعكس شغف هذا الشعب بالتغيير والترفيه، ورغم محدودية المهرجان الا انه مبادرة جميلة ونتمنى ان تستمر خلال الاعوام المقبلة". واضاف آخر:
"أهنئ مدينة السليمانية على هذا المهرجان الجميل والذي يغرس روح المحبة والسعادة بين المواطنين، ونتمنى ان تدوم اقامته في السنوات المقبلة، وألا ينحسر في مكان محدد، كما هو الحال هذه السنة وان تشارك فيه جميع الفئات العمرية".

XS
SM
MD
LG