روابط للدخول

أثار تراجع العراق مرة أخرى في تصنيف الاتحاد الدولي للكرة الـ"فيفا" واحتلاله المرتبة الرابعة بعد المئة حفيظة الكثير من المهتمين بالشأن الرياضي العراقي.
وافاد مراقبون ان تراجع التصنيف لهذا المستوى سيؤثر بشكل كبير على وضع العراق كروياً، فضلاً عن تأثيره السلبي على رغبة العديد من اللاعبين الشبّان بالاحتراف في اندية اوروبية كون ان معظم تلك الفرق لديها شروط للاحتراف اهمها ان يكون تصنيف بلد اللاعب المحترف ضمن الفرق السبعين الأولى من تصنيف الفيفا.

ويأتي تراجع العراق الى هذه المرتبة من تصنيف الـ"فيفا" في وقت احتل فيه منتخب الشباب العراقي المرتبة الرابعة عالمياً، فيما احرز المنتخب العسكري العراقي بطولة كأس العالم العسكرية التي أقيمت في اذربيجان.

ويقول عضو الاتحاد العراقي للكرة عبدالقادر شمخي ان تصنيف الـ"فيفا" لا يشمل سوى المنتخب الاول، مؤكدا ان هذا التصنيف من جهته يرى عضو اتحاد الصحافة الرياضية عمار طاهر ان هذا التراجع سيؤثر على رغبة العراق في اجراء مباريات ودية قوية باعتبار ان الفرق القوية ستنظر الى ترتيب العراق في تصنيف الـ"فيفا".

في حين يرى الخبير الكروي واللاعب الدولي السابق جمال علي ان الاتحاد العراقي لكرة القدم يتحمل مسؤولية هذا التراجع باعتبار ان اجراء المباريات الودية للمنتخب الوطني تقع في إطار مسؤولياته، فضلا عن تنظيمه للدوري بشكل صحيح.

جدير بالذكر ان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" كان قد اعاد فرض الحظر على الملاعب العراقية
للمباريات الودية بسبب استهداف عدد من الملاعب الشعبية، فضلاً عن مقتل مدرب نادي كربلاء محمد عباس على يد قوات أمنية.

XS
SM
MD
LG