روابط للدخول

الداخلية: معدات جديدة لتطوير العمل الاستخباري


قوات أمنية لمكافحة الإرهاب في الموصل

قوات أمنية لمكافحة الإرهاب في الموصل

ستحلق مناطيد المراقبة البيضاء مرة اخرى في سماء العراق بعد شروع وزارة الداخلية بإطلاق منطادين ونصب ستة ابراج مراقبة.
ويقول المتحدث باسم الوزارة وعمليات بغداد العميد سعد معن ان الوزارة ستشتري اجهزة كشف متفجرات جديدة ومتطورة خلال الفترة المقبلة.

وكانت القوات الاميركية سحبت كافة المناطيد وابراج المراقبة بعد خروجها من العراق عام 2011، ما ادى الى اضعاف الدور الاستخباري في حفظ أمن البلاد.

وغالبا ما ينحى السياسيون والخبراء الامنيون باللائمة في الاخفاقات الامنية على قادة الاستخبارات، مطالبين باستبدالهم ووضع خطط امنية جديدة. ويقول الخبير الامني علي الحيدري ان القوات العراقية تفتقر للخبرات الفنية في ادارة معدات المراقبة بالشكل الصحيح.

ويتعرض العراق الى موجة عنف وصفتها الامم المتحدة بانها الاشد خلال هذا العام، بعد أن سقط مئات القتلى في عمليات مسلحة متنوعة خلال هذا الشهر، ويقول عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب حامد المطلك ان التدخلات الخارجية، وكثرة المليشيات والاحزاب المتناحرة، لن يسهم في خدمة العمل الاستخباري في العراق.

وشهدت بغداد ليل الاحد الماضي تعرض سجني ابو غريب والتاجي لهجوم مسلح بسيارات مفخخة وقذائف الهاون، ما ادى الى مقتل عدد من رجال القوات الامنية وحراس السجن وهروب ما لايقل عن 500 نزيل. وقد اعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن العملية.


XS
SM
MD
LG