روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: الإقتصاد العراقي مختلف لعدم وجود دور مباشر للقطاع الخاص


انشغلت الصحف البغدادية بالحديث عن الهجوم المسلح الذي وصف بالمنسق مستهدفاً سجني التاجي وابو غريب، ومسفراً عن هروب مئات المعتقلين. فيما تابعت صحف استقالة قائد الفرقة 17 في الجيش العراقي اللواء ناصر الغنّام، وعزت جريدة "الصباح الجديد" هذه الخطوة الى انها جاءت كردة فعل على تشكيل مجلس تحقيقي بحقه على خلفية هروب عدد كبير من المراتب والجنود الذين هم تحت امرته. في حين بيّن عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية عدنان المياحي في تصريح خص به الصحيفة ان الغنّام كان مسؤولاً عن واحدة من اخطر مناطق العراق بين جنوب بغداد وشمال بابل واسهم في استباب الأوضاع الامنية فيها بنسبة 90%، معرباً المياحي عن خشيته في ان تؤدي استقالته الى تنامي قدرة التنظيمات الارهابية في تلك المناطق للقيام باعمال عنف.

على صعيد آخر، افصح الخبير الاقتصادي ماجد الصوري في حديث لجريدة "الصباح" عن ان غياب دور القطاع الخاص في الاقتصاد العراقي يُعد من ابرز اسباب عدم نشر ثقافة الاستهلاك وتحديد الاسعار لدى المواطن. ويوضح الصوري ان المواطن اعتاد ومنذ قيام الدولة العراقية الحديثة على ان تكون الدولة راعية له في كل شيء، ما ولّد حالة من الاتكالية لتصبح من الموروث الثقافي والاجتماعي للمواطنين. وتابع المتحدث بان الاقتصاد في الدول المتقدمة لا يعاني من هذه المشكلة لان كل شيء هناك له ثمنه ولكن في العراق الوضع مختلف تماما وذلك بسبب عدم وجود دور مباشر للقطاع الخاص، بحسب رأي الخبير الاقتصادي.

وفي الشأن الرياضي، تنشر صحيفة "المدى" ما كشف عنه أمين سر الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم السابق أحمد عباس من ان نجاح العراق في المفاوضات الجارية في العاصمة البحرينية المنامة لانتزاع قرار تنظيمه دورة "خليجي 22" في مدينة البصرة يتعلق بما يخطط له اصحاب القرار الخليجي. وفي تصريح للصحيفة ارجع عباس الموقف المتشدد الذي يبديه عدد من الاتحادات الخليجية أزاء ملف البصرة الى الموقف السياسي المؤثر على روحية القرار ودوافعه والظروف المحيطة به، على حد قوله.


XS
SM
MD
LG