روابط للدخول

إطاحة الرئيس المصري محمد مرسي تثير ردود فعل دولية


توالت ردود الفعل في جميع أنحاء العالم إزاء قرار الجيش المصري ازاحة الرئيس محمد مرسي عن السلطة.
وأبدى الرئيس الاميركي باراك اوباما "قلقه العميق" ازاء هذه الخطوة، وقال أن واشنطن ترغب في تنصيب حكومة منتخبة ديموقراطياً بسرعة، مشيراً الى ان إدارته تقوم بمراجعة المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة سنويا الى مصر.
وفي نيويورك، دعا امين عام الامم المتحدة بان كي مون الى الهدوء واللاعنف، وناشد المصريين بإعتماد ضبط النفس والحوار.
ودعا الاتحاد الاوروبي جميع الاطراف في مصر الى "العودة بسرعة الى العملية الديموقراطية".
وصرح وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيله ان بلاده تراقب ما يجري في مصر بإهتمام بالغ.
وأعرب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس عن الأمل في أن يتمكن الشعب المصري من اختيار قادته ومستقبله بحرية.
ودعت وزارة الخارجية الروسية "جميع القوى السياسية في مصر" الى إبداء ضبط النفس وتجنّب العنف".
من جهتها، أعلنت الصين تأييد "خيار الشعب المصري"، ودعت الى الحوار.
وأكد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ان بلاده "ستعمل مع السلطة الجديدة في مصر".
وفيما رحبّت دول عربية عديدة، منها العراق، بهذه الخطوة، إلتزمت إسرائيل الصمت إزاءها، وعارضتها تركيا، إذ قال وزير الخارجية التركي أحمد داودأوغلو ان إطاحة الجيش المصري الرئيس محمد مرسي "غير مقبولة"، واصفاً تدخل الجيش بأنه "انقلاب عسكري".
XS
SM
MD
LG