روابط للدخول

نائب: 35 شيخ عشيرة يعملون في البرلمان على حل الأزمة


شيوخ عشائر في مؤتمر وطني

شيوخ عشائر في مؤتمر وطني

بالرغم من التحفظ على اشراك العشائر في محاولات نزع فتيل الأزمات السياسية في العراق، ترى شخصيات عشائرية داخل العملية السياسية إن ثقل العشائر بات واضحاً في المشاورات والتفاهمات السياسية، مشيرةً الى انه في الوقت الذي أسهمت عشائر معينة في قيادة الشارع للقيام باعتصامات رافضة لتوجهات الحكومة، تتحرك في الوقت الراهن عشائر باتجاه تبني خطاب للتهدئة.

ويقول الشيخ عدنان الدنبوس، عضو القائمة العراقية إلى ان ضعف الدولة ومؤسساتها رفع من رصيد وشعبية العشيرة، ويشير الى انه متى ما بُنيت الدولة على أسس المواطنة والعدالة يختفي دور العشيرة، مضيفاً إن العديد من شيوخ العشائر لهم دور في عملية التهدئة، وان هناك لقاءات مكثفة بين شيوخ عشائر تتبنى الخطاب المتعقل لتقريب وجهات النظر بين المعتصمين في بعض المحافظات وبين الحكومة.

من جهته يشير النائب عن دولة القانون الشيخ عبدالعباس الشياع إن هناك أكثر من 35 نائباً من شيوخ العشائر يعملون الان على تسخير العشائر العراقية لتكون جزءاً من الحل وليس جزءاً من الأزمة، مبينا إن العشائر العراقية متداخلة ومتوحدة فيما بينها وتعمل على إنهاء الفتنة الطائفية التي تولدت بسبب الصراع السياسي.

ويجد النائب عن القائمة العراقية الشيخ طلال الزوبعي إن حراك العشائر لم يكن بمستوى الطموح في السنوات الماضية، فيما يتعلق بوقوفها ضد ما يسمى بالمشروع الطائفي، ويشير الى انها اكتفت بدور متواضع في عملية المصالحة الوطنية، وكان يتحتم عليها ألا تكون أداة للسياسيين في صراعهم، ويلفت الى ان ثمة حراكاً وطنياً للمثقفين من أبناء العشائر في مواجهة المد الطائفي بخطاب وطني.

XS
SM
MD
LG