روابط للدخول

السليمانية: ندوات لمنظمات أهلية وصحفيين استعدادا للانتخابات


بدأ مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخبات في السليمانية اقامة ندوات دعا اليها منظمات المجتمع المدني وصحفيين، بغية ايجاد شراكة حقيقية بين المفوضية وهذه المنظمات والصحفيين، بهدف العمل على تثقيف الناخب باهمية المشاركة في انتخابات رئاسة اقليم كردستان وبرلمانه، وتسهيل وصول المعلومة الانتخابية الى الناخبين.

واوضحت مسؤولة الاعلام في مكتب المفوضية رنج شكري خلال حديثها لاذاعة العراق الحر "ان الصحفيين ومنظمات المجتمع المدني هم الفئة المساندة للمفوضية في انجاح عملية تحديث سجل الناخبين لدى مراكز التسجيل الـ79 المنتشرة في المحافظة ومن ثم العملية الانتخابية برمتها".
وشددت روناك مصطفى (وهي ممثلة احدى منظمات المجتمع المدني المشاركة في هذه الندوات)على ضرورة اضطٌلاع المنظمات المدنية بدوها في حث المواطنين على المشاركة في الانتخابات، باعتبارها السبيل الوحيد لتثبيت الديمقراطية في الاقليم.

واضافت "ان اي عملية انتخابية لن يكتب لها النجاح دون مشاركة منظمات المجتمع المدني، لان هذه المنظمات باتت تلعب دورا كبيرا في تثقيف المواطنين وتعريفهم بحقوقهم، ليس فقط الانتخابية بل والمدنية ايضا".
أما منى محمد وهي ممثلة اخرى لاحدى المنظمات المدنية فقد اشارت الى "ان الندوات التي تقيمها مفوضية الانتخابات تركز على نقاط مهمة للعملية الانتخابية تلعب فيها المنظمات المدينة دورا مهما، مثل توجيه المواطنين الى ضرورة تحديث بيانات افراد اسرهم في سجل الناخبين، وكيفية الاقتراع والابلاغ عن اي خروقات يلمسونها"، لافتة الى "ان هذا النوع من الندوات توجد نوعا من التفاهم والتعاون بين الصحفيين والمنظمات المدنية من جهة والمفوضية من جهة اخرى من اجل غاية مشتركة هي حث المواطن على ممارسة دوره في العملية الديمقراطية، المتمثلة بالانتخابات وانجاحها".

واضافت "انا ارى انه رغم الانتخابات العديدة التي جرت في العراق فان المواطن لازال يجهل الكثيرعن اهمية مشاركته فيها وهنا يبدأ دورالمنظات المدنية".

يشار الى ان مرحلة تحديث سجل الناخبين للانتخابات البرلمانية والرئاسية في اقليم كوردستان المزمع اجراؤها في الحادي والعشرين من ايلول المقبل ستبدا في 15 حزيران الجاري ولغاية الرابع من تموز المقبل.

XS
SM
MD
LG