روابط للدخول

اربيل:افتتاح مؤتمر مشروع كردستان


نظمت حكومة اقليم كردستان العراق بالتعاون مع القنصلية البريطانية في اربيل مؤتمر "مشروع كردستان" بمشاركة شركات اوربية وعربية ومن دول الجوار العراقي.

ويهدف المؤتمر حسب القائمين عليه، الى اطلاع اصحاب الشركات على فرص الاستثمار الموجودة في الاقليم في مختلف المجالات، وبالاخص تلك التي توليها حكومة الاقليم الاولوية مثل مشاريع البنية التحتية.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال مستشار وزارة الصناعة والتجارة في حكومة اقليم كردستان العراق حسين جلبي "ان المؤتمر جاء من اجل وضع الخططط والاستراتيجيات الحكومية امام اصحاب الشركات ورجال الاعمال الاجانب. فنحن كحكومة نعطيهم الفكرة عن مشاريعنا المستقبلية، وعن الفرص المتاحة في الاقليم، لكي يتعرف رجال الاعمال على الفرض المتوفرة وما تقدمه حكومة الاقليم للشركات ورجال الاعمال".

وعن المجالات التي تهدف حكومة الاقليم الى التركيز عليها قال حسين جلبي "كاقليم نحن بحاجة في مختلف القطاعات، ولكن الاولويات هي الكهرباء، ومشاريع البينة التحتية، مثل الشوارع، والطرق، والمياه واعطاء الفرص لبناء مناطق صناعية ناجحة وحاليا لدينا مشروع لبناء اربعة مشاريع صناعية متطورة".

الى ذلك اكد عدد من المشاركين في المؤتمر من اصحاب الشركات ورجال الاعمال اهميته لجهة تعزيز العلاقة بينهم وبين الجهات الحكومية، منتقدين في الوقت نفسه الغياب الحكومي الدائم في المؤتمر.

واشار بهذا الصدد فاروق ملا مصطفى رئيس مجلس ادارة شركة فاروق القابضة وشركة اساسيل للاتصالات "انه في العديد من هذه المؤتمرات لاتوجد برامج، فالقاءات خطوة جيدة ولكن الوجود الدائم للمسؤولين افضل وليس فقط القاء الكلمات ثم الخروج من القاعة".

ودعا ملا مصطفى الى ضرورة "ان يكون هناك نوع من الالتزام من قبل الحكومة لان مشاريع كردستان تشرف عليها الحكومة، ولهذا يجب ان يكونوا طرفا في هذه المناقشات، وانا انتقدت التخطيط فلو كان احد كبار المسؤولين في الحكومة موجودا واجاب على استفساراتي لكان افضل".
اما خالد الخوري مدير قطاع الانشاءات في شركة شيك للتصميم الهندسي ومقرها دولة الكويت فقال "ان المؤتمر كان حافزا مهما لنا لتعزيز رغبتنا للعمل في الاقليم والعراق".

XS
SM
MD
LG