روابط للدخول

مع ارتفاع اعداد السيارات المستوردة ازدادت نسبة السائقين غير المرخصين بالقيادة في الشوارع العراقية.

وعلى الرغم من التسهيلات التي تقدمها مديرية المرور العامة لتقديم الرخص من الاستمارات الالكترونية وغيرها الا ان الكثير من المواطنين مازالوا يشكون صعوبة الحصول على هذه الاجازة.

وقد دفعت الطوابير الطويلة والاجراءات القانونية البعض ممن يبتغون الحصول على اجازة القيادة الى اللجوء الى طرق غير قانونية من قبيل دفع رشى وغيرها من اجل اختصار الوقت والجهد.

وقال المواطن علي كريم في حديث لـ"اذاعة العراق الحر"، انه على الرغم من تقديمه الاستمارة الالكترونية منذ اكثر من عام الا ان معاملته لم تتحرك حتى الان.

في حين يقول المواطن احمد صباح انه لجأ الى المعارف والرشى للحصول على رخصة القيادة من دون مراجعة اي دائرة لحين استكمال الاجراءات واستلامه اجازة القيادة.

وبين سائق الاجرة حسام جبار المتاعب المترتبة على التنقل بين المحافظات من الغرامات المفروضة نتيجة عدم امتلاكه اجازة قيادة على الرغم من تقديمه للحصول على الاجازة منذ مدة.

الى ذلك عزا العميد كريم علي مدير قسم العلاقات والاعلام في مديرية المرور العامة في حديث لـ"اذاعة العراق الحر" التلكوء في اصدار اجازات القيادة الى ضخامة أعداد المشمولين بالاضافة الى مشاكل فنية، نافيا وجود تعاملات بالرشى في عملية اصدار الرخص التي تتم متابعتها من قبل لجان التفتيش التابعة للوزارة، حسب قوله.

وكانت مديرية المرور العامة قد اعلنت في وقت سابق اصدار مايقارب من 700 ألف إجازة سوق خلال العام الماضي، بالاضافة الى 7 آلاف وثيقة سنوية للسيارات ضمن المشروع نفسه.

XS
SM
MD
LG