روابط للدخول

البصرة تحتضن المهرجان النسوي الاول للمسرح


مهرجان المسرح النسوي في البصرة

مهرجان المسرح النسوي في البصرة

اقامت مديرية الشباب والرياضة في البصرة مهرجان المسرح النسوي الاول الذي امتد على مدى يومين.

وقال مسؤول شعبة الثقافة والفنون في المديرية علاء الدين منصور طه ان المهرجان كان مخصصا للشابات البصريات من مختلف اقسام المسرح من اخراج وتمثيل واضاءة وموسيقى وادارة وديكور، مشيرا الى انه هذا المهرجان يمثل انطلاقة لمهرجان مسرحي وطني وعربي نسوي ستحتضنه محافظة البصرة، موضحا ان الفرق التي شاركت في المهرجان كانت من شعبة الثقافة والفنون في مديرية الشباب والرياضة ومنتدى الزهراء النسوي وكلية الفنون الجميلة.

الى ذلك قالت مساعدة مخرج مسرحية "ذاكرة النسيان" منى بدر ان المهرجان كسر الحاجز النفسي للمرأة التي ابعدها عن المشاركة في العروض المسرحية خلال السنوات الماضية.

اما الشابة المسرحية حنان عيسى المشاركة في مسرحية "يتيم" فقالت ان المهرجان لم يكن تحديا قدر ما هو اثبات وجود للمرأة البصرية في كل مكان وليس في المسرح فقط.

من جانبه قال الدكتور طارق العذاري الاستاذ في كلية الفنون الجميلة بجامعة البصرة ان المهرجان النسوي الاول في البصرة هو مساهمة اولى متواضعة لكن يمكن توسيعه على مستوى العراق والمنطقة لما تعانيه المرأة من تهميش وتقييد لحريتها، مضيفا "ان الانتصار للمرأة وقضيتها هو مسألة انتصار للحياة والحرية والدفء وكل شيء".

من جانب اخر قال الدكتور عباس الجميلي "ان المرأة البصرية عبر تاريخها شاركت في صنع الحياة الى جانب الرجل وتجربة الستينيات المسرحية تشهد على ذلك حين شاركت المرأة باوبريت بيادر خير"، منوها "ان المرأة العراقية لها قدرة لا توصف على التحمل والدليل قيامها بادارة بيتها بعيدا عن الرجل خلال حرب الثمانينيات، ولهذا على المجتمع اليوم ان يفتح لها الابواب للتعبير عن نفسها والمسرح واحد من وسائل التعبير".

يذكر ان المهرجان المسرحي النسوي الاول في البصرة تضمن عرض مجموعة من المسرحيات، ومقطوعات موسيقية لطالبات كلية الفنون الجميلة في جامعة البصرة، واوصى المهرجان بتشجيع الفنانات على التخصص في تقنيات الاخراج والتاليف المسرحي.

XS
SM
MD
LG