روابط للدخول

"كوردستاني نوى": الانتخابات العادلة والنزيهة لا تاتي بالدعاء بل بجعل قانون الانتخابات يؤمن للاحزاب والقوى فرص مشاركة متساوية


نقلت صحيفة هاولاتي عن مسؤولين في حزب الحرية لكردستان (بزاك) الايراني المعارض ان الحكومة الايرانية حركت قواتها باتجاه الحدود مع اقليم كردستان العراق قرب سردشت وان الحرب بينها وبين قوات الحزب قد ابتدأت. وان المواجهات بين الطرفين اسفرت عن مقتل اثنين من القوات الايرانية دون ان تتعرض قوات الحزب الى اي خسائر.

وقالت الصحيفة في خبر اخر ان 157 من علماء الدين في اقليم كردستان العراق قد تعرضوا الى المساءلة بسبب مشاركتهم في حملة جمع تواقيع لاعادة مشروع الدستور الى برلمان اقليم كردستان، وقد اتهم عدد من علماء الدين في بيان لهم صدر الاربعاء مديرية اوقاف اربيل بمساءلتهم بعد ان شارك عدد منهم في حملة لجمع التواقيع من اجل اعادة مشروع الدستور الى البرلمان. و نفى كامران علي المتحدث باسم الحملة في السليمانية حصول مثل ذلك.

صحيفة كوردستاني نوى كتبت ان مؤتمرا للنقاش حول الانتخابات المقبلة عقد في اربيل الاربعاء تحت شعار (العمل من اجل انتخابات نزيهة وعادلة) ونقلت الصحيفة عن ئاريز عبد الله عضو قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني المشارك في المؤتمر قوله ان انتخابات عادلة ونزيهة لا تاتي بالدعاء بل باتباع عدد من الاساليب والتعليمات منها جعل قانون الانتخابات يؤمن للاحزاب والقوى المشاركة فرصة متساوية ويضيق من فرص التلاعب بالانتخابات، واضافت الصحيفة ان المؤتمر ركز على اهمية اجراء الانتخابات في موعدها المحدد وان يجري اعداد قانون مناسب ينسجم مع واقع الانتخابات الجديد واهمية ان تبقى الحكومة غير منحازة في العملية الانتخابية.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان الولايات المتحدة ستقوم بمنح الفيزة الى مواطني الاقليم بعد شهرين. ونقلت الصحيفة عن محافظ السليمانية بهروز محمد خلال لقائه الاربعاء بلورنس كوين مسؤول الشؤون الاقتصادية في القنصلية الامريكية العامة في اربيل تأكيده اهمية قدوم الشركات الامريكية المتخصصة للاستثمار في مجال السياحة في السليمانية، واكد محمد على حاجة الاقليم الى الخبرات والتقنيات السياحية الامريكية. واعلن كوين ان القنصلية الامريكية العامة في اربيل ستبدأ بعد شهرين بمنح الفيزة الى الولايات المتحدة لمواطني الاقليم وبالعكس لمواطنيها في امريكا.

صحيفة خبات كتبت ان رئيس اقليم كردستان اكد خلال لقاء مع رئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي الاربعاء على ان مصدر كل المشاكل التي يعاني منها العراق هو انتهاك الدستور واهمال اسس الشراكة.

واضافت الصحيفة ان النجيفي الذي رافقه محافظ كل من ديالى ونينوى ورئيس مجلس صلاح الدين في الزيارة اشار الى اسباب تعمق الازمة السياسية في البلاد وعدم وجود استقرار السياسي هي الانفراد بالسطة وتهميش المكونات الاخرى وانتهاك الدسترور معربا عن قلقه من ان العراق يقف على حافة حرب كبيرة وان هناك حاجة ملحة لاعادة العملية السياسية الى مسارها الطبيعي.

XS
SM
MD
LG