روابط للدخول

"خبات" الكردية: الاراضي التي تنسحب اليها قوات حزب العمال الكوردستاني داخل الاقليم لم تكن في يوم من الايام تحت السيطرة العسكرية والامنية لأي بلد


كتبت صحيفة هاولاتي ان اعضاء في مجلس محافظة السليمانية يعتقدون ان قرار جعل حلبجة محافظة الذي اعلن الاربعاء كان قرارا متعجلا.

ونقلت الصحيفة عن عمر احمد عضو اللجنة التي كانت قد شكلت للعمل على توفير مستلزمات تحويل حلبجة الى محافظة، وتخصص ميزانية لها قوله "ان اللجنة ناقشت الامر مع مجلس محافظة السليمانية والقائمقامين، إذ تعرض القرار الى انتقادات شديدة، وبالاخص من قبل اعضاء كتلة الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي.

وقال شيركو عبد الله رئيس كتلة الاتحاد الوطني في المجلس للصحيفة "ان هذا القرار لن يعالج مشكلة مشاريع حلبجة وان القضاء لا يملك اي مقومات تحويله الى محافظة".

وقالت الصحيفة في خبر اخر: ان مصير عشرات المليارات من الدنانير المخصصة لدعم مرضى السرطان غير معروف.

واضافت ان هذه المبالغ كانت قد خصصت بناء على قرار استقطاع 10% من رواتب مسؤولي الحكومة والبرلمان والمدراء العامين.

ونقلت الصحيفة عن وزير الصحة في حكومة الاقليم ريكوت حمه رشيد قوله "ان صندوق دعم مرضى السرطان خال تماما من الاموال وان المبالغ المستقطعة والـ10% اذا ما وصلت الصندوق فانها ستصرف على مرضى السرطان واحياجاتهم".

ونقلت صحيفة خبات عن جبار ياور الامين العام لوزارة البيشمركة "ان الاراضي التي تنسحب اليها قوات حزب العمال الكوردستاني داخل الاقليم لم تكن في يوم من الايام تحت السيطرة العسكرية والامنية لاي بلد من البلدان المشتركة فيها او تحت سيطرة اقليم كردستان".

واضاف ياور "ان انسحاب قوات حزب العمال الكردستاني الى مناطق استقراره القديمة في الحدود التي تقع ضمن اراضي الاقليم كان باتفاق بين الحزب وتركيا".

وكتبت صحيفة كوردستاني نوي ان الايزيديين يتعرضون في بغداد الى عمليات اغتيال منظمة ومبرمجة على يد ميليشيات معينة.

واشارت الصحيفة الى ان التحالف الكردستاني حمل الحكومة العراقية مسؤولية حماية ارواح الايزيديين العاملين في بغداد، واضافت ان الاحصاءات غير الرسمية تشير الى وجود اكثر من 3 الاف ايزيدي يعملون في بغداد، وان التحالف الكوردستاني دعا المنظمات الدولية والمحلية لحقوق الانسان الى ادانة هذه الاعمال بشدة والضغط على الحكومة العراقية من اجل حمايتهم.

وقالت الصحيفة في خبر اخر ان اسعار الادوية في اقليم كردستان العراق في ارتفاع متزايد. وان اصحاب الصيدليات يعيدون السبب الى تطبيق قرار الوزارة باخضاع استيراد الادوية الى السيطرة النوعية والضغوط الشديدة التي تمارسها الوزارة على المذاخر والشركات والصديليات.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور خالص قادر المتحدث باسم الوزارة قوله ان الوزارة ستضع تسعيرة للادوية، وعندها لن يكون في مقدور التجار واصحاب الشركات وضع اسعار كيفية على الادوية داعيا المواطنين الى تقديم الشكاوى الى الجهات المعنية في حال وجود أي مخالفات.

XS
SM
MD
LG