روابط للدخول

جمعة "خيارنا حفظ كرامتنا" في ديالى


اقيمت ست صلوات جمعة موحدة في ديالى توزعت على اقضية بعقوبة والمقدادية وبلدروز ونواحي مندلي وجلولاء وقرة تبة وحملت جميعها اسم "خيارنا حفظ كرامتنا".
وعلى الرغم من ارتفاع درجة الحرارة الا ان ذلك لم يمنع المئات من المواطنين من الانضمام لصلاة الجمعة الموحدة التي اقيمت في حي المعلمين شمال بعقوبة .
وقال خطيب الجمعة الشيخ جاسم المهداوي ان "المتظاهرين الذين مضى على تظاهراتهم اكثر من 130 يوما لايزالون مستمرين في ساحات الاعتصام لحين تحقيق جميع المطالب التي خرجوا من اجلها، ومنها اطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات وايقاف الاقصاء والتهميش والاجتثاث الذي ينفذ ضد طرف دون اخر".
ويرى مواطنون ان الاستمرار في التظاهر وعدم الركون للحوار سيؤدي الى تعميق الهوة بين المكونات بالاضافة الى ارتفاع سقف المطالب.
وفي هذا الصدد قال المواطن خالد خطاب "ان على الحكومة ان تعيد النظر في مواقفها، وان تستجيب للمطالب المشروعة ولا تتجاهلها" .
وارتفعت في الاونة الاخيرة اصوات من المتظاهرين في المحافظات السنية تطالب بتشكيل الاقاليم كأحد الحلول "لضمان الحقوق" .
وتباينت الاراء بشان هذا المطلب في ديالى اذ ايد البعض اقامة الفيدرالية في المحافظات السنية فيما وقف اخرون بالضد منها باعتبار انها محاولة "لتمزيق وحدة العراق".
ويقول المواطن خالد خطاب "ان تشكيل الاقاليم لايعد تمزيقا لوحدة العراق، وان هناك الكثير من البلدان الموحدة تتكون من اقاليم" .
اما الناشط السياسي الشاب مدين كركوكلي فيرى ان "القيادات السياسية في البلاد هي المسؤولة عما يجري في البلاد من تظاهرات وخصومات وتصعيد في الخطاب الطائفي"، مضيفا انه "لابد من وجوه جديدة تعيد للمشهد استقراره المفقود".

XS
SM
MD
LG