روابط للدخول

خمسة نواب يشكّلون مجموعة للدفاع عن الحريات


أعلن خمسة من أعضاء مجلس النواب منضوون تحت راية "القائمة العراقية" تشكيل مجموعة برلمانية جديدة للدفاع عن القانون وحقوق الانسان والحريات، بهدف الابتعاد عن التأثيرات والحزبية والكتلوية الاخرى.
وتقول عضو المجموعة النائبة لقاء وردي ان هناك ما لا يقل عن 100 نائب من تحالفات مختلفة أيدوا تشكيل المجموعة التي كانت باكورة نشاطاتها المطالبة بتغيير مبعوث الامم المتحدة في العراق مارتن كوبلر، بالاضافة الى رفضها تنفيذ أحكام الإعدام الحاصلة في الوقت الحالي.

ويشير الخبير القانوني حسن شعبان الى ان صوت المجموعة الجديدة لن يكون مؤثراً في مجلس النواب لصعوبة حيازتها على توافق الاطراف الاخرى.

وقد يثير تأسيس المجموعة من قبل خمسة نواب عن كتلة واحدة هي "القائمة العراقية" الشكوك حول صدقية اهدافها الاساس، وتشير مدير منظمة الامل هناء ادور الى ان المنظمات الحقوقية اكتفت من تشكيل مجموعات ومنظمات ومفوضيات فشلت في تقديم شئ فعلي للمواطن العراقي.

وجاء في بيان المجموعة النيابية ان المصلحة الوطنية ستكون هي المنطلق الاساس لمواقف المجموعة البرلمانية التي ستقوم بإصدار البيانات واتخاذ المواقف وارسال الرسائل الى الجهات المحلية والدولية المعنية بكل ما يتعلق بالتجاوز على القوانين وانتهاك حقوق الانسان في العراق.

XS
SM
MD
LG