روابط للدخول

"عيون تركناها خلفنا".. معرض لفنان سوري بدهوك


الفنان السوري في معرضه "عيون تركناها خلفنا"

الفنان السوري في معرضه "عيون تركناها خلفنا"

حاول الفنان التشكيلي السوري دلدار فلمز التعبير عن معاناة السوريين وما يتعرضون له من آلام نفسية وجسدية في معرض شخصي حمل عنوان "عيون تركناها خلفنا" والذي افتتح في "غاليري دهوك" بحضور نخبة من الفنانين التشكيليين والمثقفين في دهوك.

ويقول فلمز انه عندما غادر سوريا ترك وراءه العديد من الاشخاص الذين تربطه بهم علاقات اجتماعية وانسانية فحاول التعبير عن هذه الحالة من خلال العيون التي رسمها في 24 لوحة تضمنها المعرض، مشيراً الى ان كل الذي يتذكره من اولئك الناس الذين تركهم خلفه هي العيون التي إتسمت بالكثير من الحزن الدفين والالم على ما اصاب الناس هناك.
ويبيّن فلمز انه اختار العيون لأنها الاكثر تعبيراً عما يجيش في الصدور من مشاعر، موضحاً انه أراد في المعرض ان ينقل للمتلقي جزءاً بسيطا من معاناة الشعب السوري الذي قال انه يعاني الأمرين تحت نير الظلم و تشرذم بين الدول المختلفة.

ويفيد الناقد التشكيلي سليمان علي بان المعرض اتسم بفيض من العاطفة الانسانية، حين مال الفنان الى استخدام الواقعية التعبيرية في لوحاته التي جسدت الالم الذي يعانيه الشعب السوري بكل اطيافه، وقد افلح في ذلك.
ويرى علي انه كان ينبغي على الفنان ان يبتعد عن استخدام حجم واحد للوحات، خاصة انه قد كرر رسم العيون ولو انه قد استخدم الواناً مختلفة الا انه استطاع ان يجذب انتباه المتلقي اكثر.

من جهته اوضح مدير غاليري دهوك الفنان سردار كيستي ان فلمز اختار انماطاً مختلفة من التقنيات الفنية لتوصيل افكاره، مشيرا الى ان غاليري دهوك على يقين بان تنظيم مثل هذه المعارض لفنانين من خارج العراق سيساهم في تطوير حركة الفن التشكيلي في المنطقة من خلال تلاقح الافكار بين الفنانين.

يذكر ان الفنان دلدار فلمز يعد من التشكيليين السوريين الذين عملوا في مجال النقد التشكيلي ايضا اضافة الى انه أقام العديد من المعارض الفنية الشخصية والمشتركة على مستوى الوطن العربي.

XS
SM
MD
LG