روابط للدخول

الاثاث المستورد يغلق محال نجارين في كربلاء


حتى وقت قريب كانت صناعة الاثاث المنزلي رائجة في كربلاء بشكل ملفت، إذ كانت هناك عشرات محال النجارة تصطف في ما يعرف بسوق النجارين وسط المدينة، وهي تصنع أنواعا مختلفة من الاثاث، الذي يلاقي رواجا في كربلاء وغيرها من المدن العراقية. لكن هذه المهنة فقدت بريقها نظرا لغزو الاثاث المستورد للسوق كما يقول النجار عادل الصفار.

ويمتاز الاثاث المنزلي، والمكتبي، الذي يسمى شعبيا بالماليزي، بجمال مظهره، وأناقة تصميمه، كما أنه جاهز للاستخدام ولايتطلب انتظارا من المستهلك، وفوق هذا وذاك سعره أقل بكثير من الاثاث المصنع محليا.

ورغم هذه الميزات فان المواطن ضياء جبار مازال يفضل الاثاث المحلي الصنع نظرا لمتانته، التي يقول انها متانة لاتتوفر في المستورد من الاثاث.

وقد يكون جمال مظهر الاثاث المستورد سببا اساسيا لترجيح اختيارات بعض الاشخاص لكنه لدى اشخاص آخرين يشكل سببا ثانويا اذا ما قورن بانخفاض سعر الاثاث المستورد بالنسبة للأثاث المحلي كما يشير ضياء جبار.

اصحاب محال صنع الاثاث المنزلي يؤكدون لزبائنهم وفي كل مناسبة أن الاثاث المستورد سرعان ما يفقد بريقه، وتظهر عيوبه، وقلة متانته، بمجرد استخدامه في محاولة منهم لإعادة النشاط لمهنتهم حسب سعد دنفش.

يشار الى الاثاث المستورد غزا اسواق العراق بعد 2003 وصارت له محال ومعارض واسعة متخصصه ببيعه.

XS
SM
MD
LG