روابط للدخول

الحكومة تعد لتغييرات واسعة في القيادات الامنية


تتجه الحكومة الى اجراء تغييرات واسعة في سلم القيادات الامنية على خلفية الخروقات التي تتعرض لها العديد من المدن العراقية لاسيما بغداد.

وتستند حركة التغيير المتوقعة الى شبهات فساد وضعف الجهد الاستخباري والمهني لدى بعض القيادات الامنية حسب تعبير عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عدنان المياحي الذي اكد لاذاعة العراق الحر ان التغيير الذي سيجرى خلال ايام سيكون مصحوبا بتغييرات شاملة في الخطط الامنية الاستراتيجية.

من جانب اخر يرى نائب رئيس قائد عمليات بغداد حسن البيضاني ان تغيير القادة الامنيين امر متوقع نتيجة التطورات الامنية الاخيرة.

وزارة الداخلية من جانبها ترى تغيير القيادات الامنية امر روتيني يتعلق بنفاد مدة التكليف لبعض القادة كما يفيد وكيل الوزارة عدنان الاسدي في حديثه الخاص لأذاعة العراق الحر، مشيرا الى ان بعض الخطط الامنية الراهنة اصبحت مكرره.

الى ذلك يرى رئيس المركز الجمهوري للدراسات الامنية والاستراتيجية معتز محيي ان التغييرات المتعاقبة للقادة الامنيين شملت المناصب فقط ولم تعمل على تغيير اسلوب العمل الامني.

عقب كل سلسلة انفجارات تطال العاصمة بغداد او محافظات اخرى تنهال سلسلة اتهامات لأطراف عدة فالبعض يرمي بالحجر على مياه الحكومة والخرق الامني في قواتها واخرون يتهمون تنظيم القاعدة او اطرافا اخرى داخل الحكومة وخارجها.

XS
SM
MD
LG