روابط للدخول

إحصاء كردستان ينفي وجود تلاعب في عدد سكان الاقليم


شعار هيئة إحصاء إقليم كردستان

شعار هيئة إحصاء إقليم كردستان

نفى رئيس هيئة احصاء اقليم كردستان العراق الانباء التي تحدثت عن وجود تلاعب في عدد سكان الاقليم واستغلال ذلك في العمليات الانتخابية المقبلة. بعد ان أبدت قوى المعارضة الكردية اعتراضات على ارقام نشرتها الهيئة مؤخراً.

وكانت حركة التغيير الكردية المعارضة عبرت عن شكوكها في زيادة النسبة السكانية التي حصلت في محافظتي اربيل ودهوك والتي تصل الى 4.3%، مطالبة برلمان كردستان باجراء تحقيق في ذلك.

وقال رئيس هيئة احصاء الإقليم سيروان عبدالرحيم ان هذه الارقام تخميمنية، لأنها تعتمد على عمليات الحصر والترقيم التي تجرى عادةً قبل اجراء عملية الاحصاء العام للسكان، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"آخر احصاء قمنا به كان عام 2010 وكشف عن ان عدد سكان الاقليم يبلغ نحو 4 ملايين و900 الف شخص، وباستخراج نسبة النمو والزيادة، ونتوقع حالياً ان عدد سكان الاقليم يبلغ الان 5 ملايين و300 الف شخص من ضمنها النواحي الموجودة في محافظة نينوى".

سيروان عبدالرحيم

سيروان عبدالرحيم

ونفى عبد الرحيم وجود مبالغة في زيادة عدد سكان الاقليم، مشيراً الى ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لا تعتمد ارقام هيئة الاحصاء، بل تأخذ الأرقام التي توردها وزارة التجارة، مضيفاً:
"لدى محافظتي اربيل ودهوك مناطق تحت ادارتيهما في الوقت الحالي، ولكنها ادارياً تابعة لمحافظة نينوى، مثل قضاء مخمور الذي يضم خمس نواحٍ، وقضاء شيخان الذي يضم ثلاث نواحٍ، ولكن لكونها واقعة تحت ادارة حكومة اقليم كردستان منذ عام 2003 تم اجراء عملية الاحصاء من قبل هيئة الاحصاء في الاقليم بطلب من بغداد".

الى ذلك قال مسؤول مكتب الانتخابات في حركة التغيير المعارضة هيمن انور ان الحركة لديها شكوك حول هذه الارقام عن نسبة زيادة سكان الاقليم، عاداً إياها غير منطقية وغير علمية، وذكر ان النواب الممثلين عن الحركة في برلمان كردستان سيطالبون باجراء تحقيق في هذه الزيادة.

XS
SM
MD
LG