روابط للدخول

التحالف الكردستاني ينفي قرب عودة وزرائه للحكومة


أعضاء في كتلة التحالف الكردستاني

أعضاء في كتلة التحالف الكردستاني

نفى التحالف الكردستاني الانباء التي تحدثت عن قرب عودة وزرائه الى حضور جلسات مجلس الوزراء.
وكان وزراء التحالف قرروا تعليق حضورهم جلسات مجلس الوزراء احتجاجاً على اقرار الموازنة الاتحادية للعام الحالي من دون مشاركة كتلتهم البرلمانية. وقال عضو التحالف محمود عثمان ان الكرد لم يتخذوا بعد اي قرار بشأن عودة وزرائهم او مقاطعة الجلسات بشكل دائم، مضيفاً ان القرار النهائي بهذا الشأن قد يأخذ وقتاً أطول.

وكانت وسائل اعلام محلية نقلت عن المتحدث باسم كتلة ائتلاف دولة القانون النيابية علي شلاه قوله ان جلسة مجلس الوزراء الثلاثاء ستشهد حضور الوزراء الكرد واغلبية وزراء القائمة العراقية، فضلاً عن حضور نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ووزيري الصناعة والتربية.
وفي هذا الاطار يعرب شلاه في حديث لاذاعة العراق الحر عن اسفه لقرار الكرد عدم العودة لجلسات مجلس الوزراء، لكنه اكد في الوقت نفسه ان "هناك بوادر ايجابية على قرب انفراج الازمة تتمثل بمشاركة وزير الخارجية هوشيار زيباري في أعمال القمة بالدوحة.

وبخصوص عودة وزراء العراقية لفت عضو الكتلة النيابية حامد المطلك الى ان الانباء التي تحدثت عن قرب عودة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك وبعض الوزراء الى الحكومة "غير صحيحة"، مشددا على ان عودتهم مرتبطة بتنفيذ مطالب المتظاهرين، إلا ان المكتب الاعلامي لنائب رئيس الوزراء اصدر بياناً أكد فيه ان حضور وزراء العراقية اجتماع مجلس الوزراء مرهون بتخصيص جلسة الثلاثاء لمناقشة وإقرار مطالب المتظاهرين، مؤكداً عدم وجود مانع لحضور الجلسة.

يشار الى ان أمين عام مجلس الوزراء علي العلاق أكد في بيان الاثنين أن "جلسة المجلس التي ستعقد يوم الثلاثاء، ستخصص لمناقشة مطالب المتظاهرين، مشيرا إلى أن المجلس سيناقش بعض مشاريع القوانين التي أنجزتها اللجنة الخماسية.

XS
SM
MD
LG