روابط للدخول

الفنان أمجد شاكر وتجربة الرسم بالرمل على الزجاج


الفنان أمجد شاكر ينفذ إحدى لوحاته

الفنان أمجد شاكر ينفذ إحدى لوحاته

تسلط هذه الحلقة من برنامج "نوافذ مفتوحة" الضوء على ي مرسمه المتواضع ببلدة عنكاوا بمدينة اربيل يستعد الفنان التشكيلي العراقي امجد شاكر لإقامة اول معارضه الفنية في تجربة جديدة له وتعتبر الأولى في العراق من خلال عرض لوحات ترسم بالرمال على الزجاج.

رسائل

وتفتح الحلقة أول نافذة لرسائل المستمعين والتي تحمل التحيات لإذاعة العراق الحر وأسرة البرنامج كما تضمنت أفكارا وآراء ومشاكل العراقيين.
تضمنت رسالة المستمع المتقاعد كاظم عبد الأمير عبود التحيات للعاملين في إذاعة العراق كما ناشد مجلس النواب اقرار قانون التقاعد الجديد لتسعد به الشريحة المظلومة من المتقاعدين بحسب تعبيره.
المستمع الدائم وصديق البرنامج حكيم من محافظة بابل بعث بتحياته للعاملين في الإذاعة واشار الى أن المتقاعدين خدموا الوطن ولكنهم يقضون آخر سنين حياتهم بعذاب التناحرات السياسية وهم ينتظرون الفرج، ويتساءل من سيفرج عنهم.
المستمع مجيد الجبوري ابو فارس من بابل منطقة ابي غرق أشار الى أنه سبق وارسل رسالتين ولم نجب عليها كما يسأل متى سيقر قانون التقاعد.
أما المستمع ابو مهند من المشراق الجديد فهو يحيي مقدمي برنامج نوافذ مفتوحة، ويطالب المسئولين بإنصاف السجناء السياسيين الذين أعتقلوا في أحداث إنقلاب عام 1963
المستمع أبو شاكر من قضاء الصويرة يبعث بتحياته وتمنياته بالنجاح الدائم لكادر الإذاعة، ويسأل عن أسباب تأخير إقرار قانون العفو العام.

رسائل صوتية

في زاوية الرسائل الصوتية اختار البرنامج رسالة المستمعة زينة عبد اللطيف من ديالى حيث تحدثت عن معاناتها ومعاناة والدتها بعد أن قتل والدها وأخوها في أحداث العنف الطائفي في محافظة ديالى.
وتعليقا على المقابلة التي أجراها البرنامج سابقا مع المستمعة الأرملة أم علي التميمي التي دعت إلى إنقاذ العراق والعالم من الطائفية، وتحدثت عن معاناة الأرامل والأيتام بسبب الصراعات الطائفية، وهي التي فقدت زوجها ووالدها في أحداث 2007، وتعليقا على هذه المقابلة وصلتنا رسالة صوتية من مستمع في محافظة ديالى.
ضيفة زاوية مشاركات المستمعين هي أم قيصر التي كتبت لإذاعة العراق الحر عن معاناة أهالي منطقة الثعالبة في بغداد بسبب نقص الخدمات الأساسية.

مساهمات

وضمن زاوية الدارميات والأبوذيات والشعر الشعبي ومساهمات المستمعين شارك المستمع مصطفى العزاوي بهذه الكلمات:
كالو عافك ومابعد يهواك
كلتلهم يحبني ومايسويها
كالو روح دور وين تلكاه
كلتلهم وسط عيني سكن بيها

المستمع الدائم وصديق البرنامج ابو جعفر البلداوي إمتدح في رسالته رواد الكلمة الهادفة وزهور الربيع الجميلة كادر إذاعة العراق الحر بهذه الأبيات:
نشم عطرك يا أغلي من هوانه
ونحب كلمن يحبنه من هوانه
اظن ما عرفتني منو هو آنه
آنه إلي زرعت الورد بثنين اديه

من قضاء الحضر وصلتنا هذه الأبيات للمستمع ابو حسين الكربولي.
بعيدين وعلى بالي تراكم
وحبكم بالكلب فاض وتراكم
اشكد العين مشتاكة عليكم وتراكم
بعيدين وشوفتكم حسرة عليه

المستمع نايف الجياشي من السماوة فبعث بهذه الأبيات:
بعيوني شفتك حلم واسمك نقشته نقش
بكليبي ويا النبض لمن يدك ارتعش
ارجوك فوك الجرح لتخلي بيدك ملح
ما بيه احمل هجر هجرك ذبحني ذبح

أمجد شاكر والرسم بالرمل

في مرسمه المتواضع ببلدة عنكاوا بمدينة اربيل يستعد الفنان التشكيلي العراقي امجد شاكر لإقامة اول معارضه الفنية في تجربة جديدة له وتعتبر الأولى في العراق من خلال عرض لوحات ترسم بالرمال على الزجاج.

مراسل اذاعة العراق الحر في أربيل عبد الحميد زيباري زار الفنان شاكر وهو خريج قسم التشكيل في معهد الفنون الجميلة ببغداد، ووجده منهمك في رسم لوحات جميلة الواحدة منها تستغرق دقائق معدودة بواسطة الرمل ولكنها تحمل معاني كبيرة ولا يمكن عرضها بهذا الشكل وانما يجب ان تتحول الى صور فوتوغرافية ليشاهدها من لم يحضر العروض المباشرة لمحبي الفن التشكيلي.

الفنان أمجد شاكر

الفنان أمجد شاكر

وعن بداياته مع هذا الفن أشار الفنان امجد شاكر أن البداية كانت بعد مشاهدة هذا النوع من الرسم على شبكة الإنترنيت وبعد سنة من ممارسته فن الرسم بالرمل على الزجاج المضاء باللون الأصفر خرج بالعديد من اللوحات التي تظهر للناظر وكأنها لوحات تشكيلية جميلة باللونين الرمادي والأصفر ،والتي وصفها الفنان شاكر بأنها قريبة من العروض المسرحية لأنها برأيه تخاطب الجمهور ولها وقت محدد. كما أكد على ضرورة ملازمة الموسيقى لهذا الفن، موضحا أن هذه المدرسة الفنية تلازمها الموسيقى بإعتبار الرسم لغة صامته وتحتاج الموسيقى كما في العروض المسرحية.

وحول كيفية تحويل الرمل في هذا الفن الى رسوم جميلة أوضح الفنان أمجد شاكر أن اسلوبه الفني بإستخدام الرمل بدلا عن الألوان الزيتية يتطلب تكنيكا يعتمد على الوقت والسرعة في التنفيذ .وجلب الفنان شاكر كميات من هذا الرمل الناري معه من مدينة بغداد بعد أن عالجها لتصبح صالحة للرسم، مبينا انه يستعد لإقامة اولى معارضه في اربيل خلال الفترة القريبة المقبلة وسوف يرسم امام الجمهور من خلال تخصيص وقت محدد لذلك.ويوضح شاكر بأن لوحات الرمل هي في الأصل مستوحاة من نماذج وافكار معدة مسبقا ولكن ترسم على اللوح الزجاجي بدلا من استخدام الفرشاة والألوان والقماش. ويتم تحديد عروض الرمل بفترة زمنية محددة وغالبا ما تكون قصيرة.

XS
SM
MD
LG