روابط للدخول

الكاريكاتير شعراً.. محاضرة في نادي العلوية


الباحث داود الرحماني يلقي محاضرة عن "فن الكاريكاتير في الشعر"

الباحث داود الرحماني يلقي محاضرة عن "فن الكاريكاتير في الشعر"

في قاعة الديوان بنادي العلوية الإجتماعي ألقى الباحث والشاعر داود الرحماني محاضرة عن مفهوم فن الكاريكاتير وتطوره على مر العصور، وترابطه مع نظم بعض أنواع الشعر الذي يحمل صورا ساخرة اقرب إلى الكاريكاتير.

وفي محاضرة حملت عنوان "فن الكاريكاتير في الشعر"، تطرق الباحث إلى معنى وتاريخ فن الكاريكاتير الذي قال انه يمتد إلى فجر الحضارات الإنسانية، ويعتمد على المبالغة وإظهار الجوانب الساخرة، رسماً أو شعراً، مضيفاً إن الشعر الساخر لا يقل أهمية عن فن الرسم التشكيلي الكاريكاتيري، لكن اغلب المتابعين لا يعرفون إن هناك فناً شعرياً كاريكاتيرياً اشتهر به شعراء كبار منذ العصر الأموي حتى العصر الحديث.

وألقى الرحماني بعض القصائد الساخرة لشعراء معروفين اعتبرها تجسيداً لفن الكاريكاتير في الشعر، ومنها قصيدة للشاعر معروف الرصافي تحمل نقداً سياسياً ساخراً، وبيّن إن هذا النوع من الشعر له أرضية مناسبة للانتشار في الوقت الحاضر، بعد ما وجده من تعريف وتعاطف من قبل الجمهور الذي تفاعل مع القصائد.

ولم تقتصر الجلسة الثقافية على محاضرة الباحث بل توسعت لتشمل مداخلات عن دور الشعر النقدي ساهم فيها بعض الحاضرين الذين إعتبروا إن هناك شعراء عبّروا عن رفضهم للكثير من القضايا المجتمعية والسياسية من خلال قصائد ظلت عالقة في أذهان الناس، وما زالوا يرددوها ومنها قصائد معروف الرصافي والجواهري وملا عبود الكرخي، وبيّن عبد الكريم الشريفي، احد الحاضرين إن العائلات العراقية بحاجة إلى مثل هذه الأنشطة التي تجمع بين التثقيف والفكاهة، لتجاوز الكثير من الضغوط اليومية بسبب الأوضاع السياسية الراهنة.

من جهته بيّن أمين سر نادي العلوية الاجتماعي فلاح كمونه إن الأنشطة الثقافية للنادي ستستمر بشكل منتظم نصف شهري بهدف كسب العائلات، وتحقيق نوع من التواصل بين الأجيال، واختيار مواضيع ثقافية وفنية لا تبعث على الملل، وتزرع البهجة والفائدة في آن معاً.
XS
SM
MD
LG