روابط للدخول

كربلاء:المقاهي الشعبية تحتفظ بجمهورها رغم المنافسة


بالرغم المنافسة القوية التي باتت تشكلها الصالات الرياضية ومقاهي الانترنت، الا ان المقهى الشعبي التقليدي ما زالت تحظى باقبال واسع من الجمهور، لاسيما من متوسطي وكبار السن.
ويقول رئيس مجلس العباسية الشرقية في وسط كربلاء مهدي حساني ان المقاهي في كربلاء ليست كثيرة لكن بعضها قديم ويمتد تأريخ نشأته إلى عشرات السنين وقد حظيت باهتمام مختلف الشرائح الاجتماعية.
وفي جانب من شارع العباس محاط بالمطاعم الشعبية ومحال الحلاقين، يوجد مقهى شعبي يسمى مقهى الزوراء، وهو من أقدم مقاهى كربلاء وكان أولاً يضم مشجعي نادي الزوراء الرياضي قبل أن يحظى باهتمام آخرين من الأوساط الثقافية والأكاديمية. وكنوع من الوفاء لفريقه المفضل مازال مؤسس مقهى الزوراء يحتفظ بصور مختلفة لنادي الزوراء ومدربيه القدامى، وإن انتقل من تشجيع فريق الزوراء إلى تشجيع فريق كربلاء، حسب صاحب المقهى علي الوزني.
وبرغم ما تثيره الأوضاع السياسية في البلاد من صخب لا يجد معظم رواد مقهى الزوراء رغبة في التعاطي مع الأخبار السياسية ويفضلون الأخبار الرياضية، فيما لا يجد آخرون من رواد المقهى بداً من الخوض في السياسة طالما انها الحدث الأبرز، خصوصاً وأن الأخبار السياسية في العراق مازالت تتصدر ومنذ سنوات نشرات الاخبار في وسائل الاعلام المحلية والاجنبية المختلفة، حسب المواطن محمد فاضل.
وباتت الصالات الرياضية ومقاهي الانترنت منافسا مميزا للمقاهي الشعبية حيث تنجذب الأجيال الشابة إلى الصالات الرياضية ومقاهي الانترنت أكثر من انجذابها الى المقاهي الشعبية.
XS
SM
MD
LG