روابط للدخول

اربيل: دعوات لانشاء مستشفى متخصص بامراض السرطان


اربيل: من فعاليات اليوم العالمي لمكافحة السرطان

اربيل: من فعاليات اليوم العالمي لمكافحة السرطان

احتفلت دائرة صحة اربيل الاثنين باليوم العالمي لمكافحة السرطان. واقيمن بهذه المناسبة فعاليات فنية شارك فيها اطفال يعانون من السرطان تحت شعار (معاً كل شيء ممكن).

ويحتفل العالم في الرابع من شباط من كل عام، باليوم العالمي لمكافحة مرض السرطان، بميادرة من الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، الجهة الراعية للاحتفالات بهذا اليوم، من أجل الترويج لسُبل التخفيف من العبء الناجم عن هذا المرض.

وقال سامي احمد محمد مدير مستشفى نانكلي في اربيل لعلاج امراض السرطان ان في اربيل الوف الحالات من السرطان وان سبب معظم الاصابات بالمرض هو السمنة والعادات الغذائية السيئة.

واضاف سامي احمد محمد في تصريحه لاذاعة العراق الحر انه "منذ تاسيس المستشفى في عام 2004 لدينا ستة الاف مريض منهم 1500 من محافظات عراقية مختلفة، ونجري لهم الفحوصات ثم نمارس العلاج سواء بالادوية او بالكيماوي او الاشعاع.

واوضح مقديد خضر مجيد سورجي المدير العام لدائرة صحة اربيل "لدينا قسم خاص لمعالجة الاورام السرطانية في مستشفى رزكاري وهناك خطة لبناء مستشفى تخصصي هذا العام في اربيل".

وعلى الرغم مما توفره السلطات الصحية لمرضى السرطان، الا ان مواطنين من بينهم السيدة خبات قادر مازالوا يعدونه قليلا.

وابلغت السيدة خبات اذاعة العراق الحر انها تعاني من سرطان الثدي وتاخذ علاجا كيماويا في مستشفى رزكاري باربيل، وتقول "انه كان من المفروض وجود مستشفى كبير في اربيل لامراض السرطان لكي لا نضطر للسفر الى الخارج للعلاج".

اما كولالة بشدري مديرة منظمة (نما) غير الحكومية لمساعدة مرضى السرطان فقالت "ان معظم المرضى يطلبون معونة مالية نظرا لمحدودية امكاناتهم المادية". موضحة انه "في العام الماضي اتصل بنا نحو 500 شخص لطلب معونة مادية".

واشارت بشدري الى ان "البعض يعتقد بان مرض السرطان غير قابل للعلاج، ، ونحن نحاول تبديد هذا الفهم الخاطىء، لكي يتعامل المريض مع السرطان بشكل اعتيادي مثل تعامله مع امراض القلب والسكري وغيرها".

XS
SM
MD
LG