روابط للدخول

أعلن محافظ صلاح الدين أحمد عبد الله عن ارتفاع عدد المناطق المنكوبة جراء الفيضانات التي اجتاحت المحافظة الى 11 منطقة، وتشريد نحو 22 الف نسمة فيها.

وفي مؤتمر عقدته خلية الازمة التي شكلتها الحكومة العراقية للحد من مخاطر الفيضانات، قال عبد الله ان من الصعب حصر الخسائر المادية في الوقت الحاضر، وأكد على عدم وجود خسائر في الارواح، عدا الفتاة التي توفيت جراء سقوط أحد المنازل.

وأشاد المحافظ بالجهود التي بذلتها وزارة الدفاع والفرقة الرابعة من الجيش العراقي تحديداً التي قال انها ساهمت كثيراً في إنقاذ حياة العديد من المواطنين، مؤكداً ان خلية الازمة نجحت في ادارة هذه الكارثة والدليل عدم وجود خسائر في الارواح، على حد تعبيره.

وأكد عبد الله على ان مجلس الوزراء وافق على توزيع مبالغ مالية تصل الى مليوني دينار بشكل عاجل على العائلات لشراء المؤن الغذائية في المناطق المنكوبة، لافتاً الى ان اللجنة ستستمر بعقد جلساتها استعداداً لحدوث تطورات اكبر في حال حدوثها.

الى ذلك اعلن مدير المركز الوطني لادارة الموارد المائية علي هاشم عن زيادة السعات الحزنية لبحيرات وسط وجنوب العراق.

وكان مجلس الوزراء عقد جلسة استثنائية ظهر (الاحد) لمناقشة مسالة الفيضانات التي اجتاحت محافظة صلاح الدين، وقد تغيب عن الجلسة وزراء القائمة العراقية بعد اعلانهم مقاطعة جلسات المجلس.
XS
SM
MD
LG