روابط للدخول

العراقية ترحب بمبادرة الصدر لحل الازمة السياسية


مقتدى الصدر

مقتدى الصدر

بالتوازي مع محاولات الحكومة لايجاد مخرج من الازمة السياسية الراهننة، اطلق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مبادرة جديدة للحل تضم ست نقاط تتعامل مع مطالب المتظاهرين بحذر.

وعلى الرغم من ان المبادرة لا تدعو الى الغاء المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب، وقانون المساءلة والعدالة، إلاّ انها حظيت بترحيب القائمة العراقية، التي تتبنى سياسيا مطالب المتظاهرين.

وابلغ القيادي في القائمة العراقية حامد المطلك اذاعة العراق الحر بان اي مبادرة يمكن لها ان تعيد الكتل السياسية الى طاولة الحوار هي مبادرة مرحب بها.

واضاف المطلك ان الجهات السياسية بل وحتى الجماهير التي خرجت في التظاهرات الاحتجاجية يمكن ان توافق على بقاء قانون مكافحة الارهاب على ان يطبق بعدالة وحيادية دون اي تمييز طائفي، حسب تعبيره.

الى ذلك اوضح المحلل السياسي سعد الحديثي ان مطالب المتظاهرين تقترب كثيرا من النقاط الست لمقتدى الصدر، حتى في ما يخص قانوني مكافحة الارهاب والمساءلة والعدالة، واذا ما نفذت المبادرة بالصيغة التى اطلقها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر فأنها ستلاقي بكل تاكيد تأييد المتظاهرين.

من جانب اخر ابدى عضو ائتلاف دولة القانون علي الشلاه ارتياح كتلته لهذه المبادرة التي تقترب كثيرا من رأي الحكومة العراقية خصوصا وانها تتضمن مطالب بامكان الحكومة تحقيقها في الوقت الحاضر، لانها ليست مطالب تعجيزية على عكس ما اطلقه بعض قادة التظاهرات في الاونة الاخيرة.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اطلق الخميس مبادرة من ست نقاط تتجاوب مع مطالب المتظاهرين ومنها اطلاق سراح جميع المعتقلين الذين لم توجه لهم تهم، ومحاكمة من وجهت اليه تهمة بأسرع وقت ممكن عبر قضاء نزيه، وتحقيق مشاركة فعلية في ادارة شؤون البلاد، والعمل على تقديم الخدمات وليس العمل على تثبيت الكراسي، كما ورد في نص المبادرة.

XS
SM
MD
LG