روابط للدخول

"المدى" البغدادية: ضوء أخضر من المرجعية في النجف لتغيير نهج الحكم في البلاد


تابعت صحف صادرة في بغداد الخميس(17كانون2) الانباء المتواترة حول اتخاذ الحكومة العراقية قراراً بإسناد الوزارات التي من حصة القائمة العراقية، بالوكالة إلى آخرين، في حال استمرار تغيب هؤلاء الوزراء عن اجتماعات مجلس الوزراء يوم الثلاثاء المقبل.

وعلى صعيد رد الفعل على القرار نقلت جريدة "الصباح الجديد" عن النائب عن العراقية خالد العلواني قوله "إن القائمة لديها عدة خيارات، في مقدمها الانسحاب النهائي من الحكومة، والتوجه إلى محافظاتنا للإعلان عن تشكيل أقاليم، لكي ندير أمرنا بأنفسنا من دون الحاجة إلى بغداد".

أما صحيفة "المدى" فتحدثت عن ضوء أخضر من المرجعية الدينية العليا في النجف لتغيير نهج الحكم في البلاد. ونقلت الصحيفة عمن وصفته بمصدر شيعي رفيع، ان المالكي مطالب الان بتقديم تعهد بعدم الترشيح لولاية ثالثة، وبأن يطبق اتفاقية اربيل بحذافيرها، وأن يكف عن التلاعب بالسلطة القضائية، مشيراً ايضاً الى ان ايران من طرفها تشعر بغضب شديد تجاه المالكي لانه يورطها بفتح جبهة جديدة تثقل كاهلها، حسب تعبير مصدر الصحيفة.

من جانب آخر قالت صحيفة "العالم"، ان وزارة الخارجية اعربت عن سعادتها بمناقشة برلمان الاتحاد الأوروبي اتفاقية التعاون المشترك مع العراق، واوردت تأكيد استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية عبد الجبار السعيدي، أن هذه الاتفاقية ستكون أكثر نفعاً للعراق من الاتفاقية الاستراتيجية المبرمة بين العراق وأميركا، إذ ان هذه الاخيرة لم تثمر، كما يوضح السعيدي، عن شيء في مجال التعاون الاستثماري، متوقعاً أن يقلل توقيع هذه الاتفاقية من تأثير توتر العلاقة بين العراق وتركيا.

هذا ونقراً في "العالم" ايضاً موضوع انخفاض اسعار البيوت القريبة من الجوامع في مدينة السليمانية، نظرا لعدم خضوع مكبرات الصوت في تلك الجوامع لمعايير الهندسة الصوتية.
واوضحت الصحيفة ان المشاكل لا تقتصر على مكبرات الصوت، فهناك مشكلة الزحام ايضاً بسبب حركة المصلين عند الجامع، اضافة إلى أن الجوامع لا تخلو من مجالس العزاء المستمرة، التي تؤدي إلى غلق أبواب البيوت بسيارات المعزين. وبالمقابل يخشى الناس من الشكوى من هذه الحالة بسبب حساسية الموضوع.

XS
SM
MD
LG