روابط للدخول

مجلس النواب يستجوب وزير الشباب غيابياً


قاعة جلسات مجلس النواب العراقي

قاعة جلسات مجلس النواب العراقي

بدت جلسة مجلس النواب هادئة الاثنين، وكانت المؤتمرات الصحفية اقل من المعتاد، كما النائبة عن دولة القانون حنان الفتلاوي دخلت قاعة الجلسة، لكن بشرط ألاّ تتكلم او تشارك في اجتماعات اللجان، لتطوي بذلك صفحة منعها من الدخول لجلسات البرلمان نهائياً اثر مشادة مع رئيس المجلس اسامة النجيفي مؤخراً.

لكن المجلس سجل سابقة في تاريخه وهي استجواب وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر غيابياً، بعد رفضه المستمر لحضور الاستجواب.
واكد مقرر البرلمان محمد الخالدي ان البرلمان أعطى مهلة نهائية للوزير اقصاها سبعة ايام للاجابة تحريرياً على اسئلة لجنة النزاهة التي تولى رئيسها بهاء الاعرجي عملية الاستجواب، والا فان سحب الثقة عن وزير الشباب والرياضة سيكون مطروحاً للنقاش.

في جانب آخر من البرلمان برز زعيم حزب المؤتمر الوطني احمد الجلبي كمتحدث باسم التحالف الوطني، الذي عقد اجتماعاً لمناقشة الازمة الراهنة في البلاد ومطالب المحتجين في المناطق ذات الاغلبية السنية.
وشدد الجلبي خلال بيان تلاه عن مقررات اجتماع التحالف، على تأييد دعوات المرجعية الدينية، والخاصة بتلبية مطالب التظاهرات الاخيرة في الانبار والموصل.

جلسة (الاثنين) التي انتظرها العديد من النواب لمناقشة قانون العفو العام المثير للجدل والذي يطالب محتجون باقراره، تبدو انها خيبت املهم، فقد قررت الكتل السياسية تأجيل التصويت على القانون الى منتصف الاسبوع المقبل.

واستنكر النائب عن العراقية كامل الدليمي تحجيم دور النواب في مناقشة القوانين المهمة، بعد ان قدّم كلُ من التحالف الوطني وائتلاف العراقية تعديلات جديدة على قانون العفو في جلسة الاثنين، وبدون الرجوع الى نوابهم، بحسب الدليمي.
و
كانت مصادر نيابية اوضحت لاذاعة العراق الحر ان البرلمان سيتوقف الفترة المقبلة عن التصويت على معظم القوانين لحين ايجاد صيغة توافقية بين الكتل السياسية.

XS
SM
MD
LG