روابط للدخول

الفنان سليمان علي يستلهم ألوان الطبيعة


سليمان علي امام اطول لوحاته في المعرض

سليمان علي امام اطول لوحاته في المعرض

بسبعين لوحة فنية من القطع الكبير افتتح الفنان التشكيلي سليمان علي معرضه الشخصي الذي حمل عنوان "مشهد شخصي" في قاعات غاليري دهوك وكانت جميع اللوحات تنتمي الى المدرسة التعبيرية.
أحد أعمال سليمان علي

أحد أعمال سليمان علي

وبين سليمان انه لجأ الى الطبيعة باعتبارها المفردة الملونة التي تستهويه اكثر من غيرها وعبر عنها في غالبية لوحاته كحالة ابدية، مشيرا الى ان لوحاته تطرقت الى الحس وخطاب العاطفة ولست ممن يخاطبون العين وانما انا ادخل الى متن اللوحة ودواخلها.
وبين سليمان ان الهدف من المعرض هو التعبير عن امكانياتي وطاقاتي من خلال تجسيد رؤيتي للطبيعة لأنني لا ارسم الطبيعة كما ارى وانما ارسمها كما احسبها فلا اقوم بنقل الطبيعة وانما هناك الكثير من الاسقاطات الشخصية التي اضعها في اللوحة تعود الى فكري وذاكرتي مع هذه الطبيعة وجاءت هذه اللوحات نتيجة تجربتي الخاصة وانا لا ارسم لكي ارضي الآخرين وانما ارسم لأرضي حاجات في ذاتي.
وبين سليمان انه من خلال لوحاته هذه حاول مناصرة الطبيعة التي تتعرض الى الدمار التدريجي، وتفقد عذريتها سواء من قبل الأنسان او الطبيعة ذاتها عن طريق الحرائق والفيضانات والأعاصير، فانا عندما اعمل على لوحاتي استحضر في ذهني هذه الذكريات المؤلمة عن الطبيعة لذلك فانك ترى في معظم لوحاتي هناك تقطرات وسيول وانكماشات وتفكيك في مفردة الجبل او الوردة او الشجر.
الى ذلك قال التشكيلي دلوفان برواري الذي كان من زوار المعرض ان تجارب سليمان اللونية تدهشنا وهي تتطور يوما يعد يوم وقد تابعت اعماله وتجربته الفنية على مر عقد من الزمن والتي بدأت بحس لوني مرهف الى ان وصلت الى الأحترافية اللونية التي تمنح المتلقي الإحساس بالزمان والمكان من خلال الفصول اللونية التي يطرحها في لوحاته.
من جهته اوضح الفنان التشكيلي حميد شريف ان سليمان علي قد أبدع في معرضه ونلاحظ تطورا كبيرا في اعمال الفنان سليمان علي وتوجهاته الفنية، ويظهر ذلك من خلال لوحاته التي جسدت تعامله الجيد مع التونات اللونية التي عكست عمق تجربته الذاتية في هذا المجال.
يذكر ان هذا المعرض قد تم افتتاحه في قاعة غاليري دهوك من قبل رئيس مجلس محافظة دهوك ونخبة من الفناين التشكيلين في المحافظة.

XS
SM
MD
LG