روابط للدخول

مجلس محافظة الانبار يطلب تغيير مكان الاعتصام وفتح الطريق الدولي


مشهد من مظاهرات الرمادي

مشهد من مظاهرات الرمادي

دعا رئيس مجلس محافظة الانبار الدكتور جاسم الحلبوسي المتظاهرين والمعتصمين في المحافظة الى فتح الطريق الدولي السريع الذي قطعه المتظاهرون قبل اكثر من 13 يوما.

وطالب الحلبوسي في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر بفتح الطريق الدولي السريع الذي يربط العراق بدول الجوار، لافتا الى ان المجلس طلب اكثر من مرة من المتظاهرين نقل اعتصامهم الى مكان اخر الا ان هذه الطلبات مازالت تجابه بالرفض من قبل القائمين على الاعتصام.

في غضون ذلك اكدت وزارة الداخلية العراقية انها لم تصدر اي اوامر الى قوات الشرطة الاتحادية بالتعرض للمتظاهرين او استفزاهم بعد رفعهم علم النظام السابق فضلا عن رفع اعلام الجيش السوري الحر وصور لشخصيات سياسية غير عراقية.

واكد المتحدث الرسمي باسم الوزارة العقيد سعد معن في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان قيادة شرطة الانبار هي من اتخذت هذا القرار ومنعت المتظاهرين من حمل اعلام نظام صدام فضلا عن منعها رفع اي صورة لشخصيات سياسية غير عراقية.

الى ذلك اكد رئيس مجلس المحافظة الدكتور جاسم الحلبوسي ان المجلس دعا قيادة شرطة الانبار الى اتخاذ الاجراءات القانونية بحق من يتجاوز على القانون من خلال رفع أعلام غير عراقية، مشيرا الى ان عددا كبيرا من المتظاهرين بدأ بالاستجابة وتخلى عن رفع اعلام غير عراقية او علم النظام السابق.

في حين اوضح الدكتور ثامر العسافي وهو احد القائمين على التظاهرة ان المعتصمين لن يغيروا مكان اعتصامهم وان قطعوا بذلك الطريق الدولي السريع، لافتا الى ان الطريق سالك لكن عبر تحويله مؤقتة الى الجانب الترابي تقدر بنحو ثلاثة كيلومترات.

يشار الى ان الاعتصام في الانبار يدخل يومه الرابع عشر وسط تحذيرات اطلقها مكتب القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي من وجود مجموعات وصفها بيان صادر عن مكتبه بالإرهابية تخطط للدخول الى ساحة تظاهرة الفلوجة وغيرها لتقوم بأعمال إرهابية مسلحة ضد المتظاهرين، هدفها إثارة الفوضى ودفع القوات المسلحة للاصطدام معها وخلط الموقف وتعقيد الأوضاع واستغلالها.

XS
SM
MD
LG