روابط للدخول

"السياسة" الكويتية: المالكي يستهدف تقويض النفوذ التركي والخليجي في كردستان


توتر العلاقة بين بغداد واربيل كان حاضراً في عناوين الصحف العربية، ونقلت صحيفة "السياسة" الكويتية عن مصدر كردي قوله ان دبلوماسيين اميركيين في بغداد بدأوا اتصالات ولقاءات مع كل من رئيس حكومة المركز نوري المالكي ورئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني بهدف انهاء المشكلة والتوصل الى اتفاق مشترك لإدارة المناطق المتنازع عليها. وتورد الصحيفة ما اشار اليه المصدر الكردي من ان مستشارية الأمن القومي الاميركي على قناعة بأن تحركات المالكي لفرض سيطرته العسكرية على اقليم كردستان وراءها النظامان في ايران وسوريا وان التحرك بهذا التوقيت تهدف الى تقويض النفوذ التركي ونفوذ دول في مجلس التعاون الخليجي الذي تنامى بشكل كبير في اقليم كردستان في الفترة القريبة السابقة.

وعن علاقة بغداد بواشنطن، تقول صحيفة "النهار" اللبنانية انه ليس من الواضح تماماً الأضرار التي ستلحق بنوري المالكي جراء السياسات التي ينتهجها والتي تبدو متعارضة مع السياسة الاميركية، مضيفة بأن عملية الإفراج عن الناشط في "حزب الله" اللبناني علي دقدوق، تأتي مؤشراً إضافياً يؤكد اسوأ مخاوف واشنطن من النظام السياسي الذي ارسَوا دعائمه في العراق. حتى ان احد الموظفين العراقيين في السفارة الأميركية في بغداد ابلغ الصحيفة اللبنانية ان موظفي السفارة غالباً ما يشكون من الإجراءات المشددة التي تتخذها الحكومة حيال مختلف التجهيزات اللوجستية الآتية الى السفارة.

وكتبت صحيفة "الحياة" السعودية ان العراق يخوض تجربة المحميّات الطبيعية. وكتبت ان اللجنة الوطنية لدراسة المواقع الطبيعية في العراق التي يترأّسها مستشار وزارة البيئة علي اللامي قد رشّحت مجموعة من المواقع الطبيعية للإدراج في قائمة خاصة بحمايتها، نظراً إلى التهديدات التي تواجه نُظُم البيئة في العراق. وتكمل الصحيفة ان من بين هذه المواقع، أهوار جنوب العراق، وبحيرة الرزّازة في كربلاء، وبحيرة ساوه في محافظة السماوة، وهور الدلمج في ذي قار، وغابات المحاويل وغيرها. وتشير الصحيفة ايضاً الى ان هذه المواقع تزخر بالتنوع البيولوجي، لكن الأنواع البيولوجية فيها باتت مُعرّضة للانقراض بسبب الصيد الجائر وتهديدات أخرى مختلفة.

XS
SM
MD
LG