روابط للدخول

جدل واسع حول مشروع تطوير الحلة القديمة


في احدى مناطق الحلة القديمة

في احدى مناطق الحلة القديمة

اثار قرار حكومة بابل المحلية باستملاك مدينة الحلة القديمة جدلا حكوميا وشعبيا باعتبار ان المنطقة تشكل الجزء الاساس من تراث المدينة وهويتها.

ولمناقشه هذا القرار من مختلف جوانبه عقد البيت الثقافي في بابل ندوة حوارية ضمت اعضاء في الحكومة المحلية واختصاصيين في مجال التراث وعدد من اهالي المنطقة.

وقالت عضو مجلس بابل سهيلة عبيد عباس ان قرار الاستملاك يأتي في اطار الحفاظ على المدينة القديمة من الاندثار باعتبارها تضم معالم اثرية وتراثية كثيرة وشكل مصدرا للجذب السياحي، مؤكدة على ان هناك مقترحا تم مناقشته في المجلس للتعاقد مع احدى الشركات الاماراتية لتطوير المنطقة لكن المقترح جوبه باعتراضات بذؤيعة وجود كوادر محلية يمكن الاعتماد عليها.

وبحسب شيخ الخطاطين في بابل حسام الشلاه فان الحلة القديمة تشتمل على الكثير من البيوت التراثية والمساجد وقبور العلماء والشعراء فلا يجوز الاساءة اليها بقرارات فردية.

من جانبه وصف عضو مجلس بابل حامد الملي قرار استملاك المدينة القديمة بانه ارتجالي ومتسرع. وقال انه لا يعلم به ولم يتم اطلاعه عليه قبل تنفيذه مسجلا اعتراضه على المشروع.

الى ذلك اوضح رئيس جمعية المصورين العراقيين في بابل سابقا اقبال محمد عباس الذي يسكن المنطقة منذ ستين عاما ان استملاك الحلة القديمة وتهديمها لغرض بناء عمارات حديثة يشكل خطأ وقرارا غير مدروس حيث ان المنطقة القديمة تشمل احياء تراثية مثل الجامعين والمهدية والاكراد والجباويين وغيرها مشيرا الى انه وثق بالصور احياء المدينة بكل ماتحمل من تراث وذكريات وحول داره الى متحف.

XS
SM
MD
LG