روابط للدخول

"المستقبل" اللبنانية: مصارف عراقية تهرب الدولار الاميركي الى ايران وسوريا عبر الامارات


صحيفة "المستقبل" اللبنانية كتبت ان زيارة احمد وحيدي الى العراق علامة فارقة في المرحلة الراهنة التي تمر بها منطقة الشرق الاوسط على خلفية ترنح نظام بشار الاسد.

كما تعتقد الصحيفة ان اهمية لقاء الوزير الايراني برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تكمن في محاولة طهران تدارك اي انتكاسة لنفوذها في المنطقة عبر صوغ تحالف اقليمي جديد لمواجهة اي تداعيات محتملة لسقوط الاسد وخاصة مع تصاعد الضغوط الدولية على حلفاء ايران القليلين في المنطقة لضمان التزامهم العقوبات المفروضة عليها.

هذا ولفتت الصحيفة اللبنانية - نقلاً عن مصادر لم تسمها - الى تورط مصارف عراقية غير حكومية في عمليات تهريب الاموال وخاصة الدولار الاميركي الى ايران وسوريا عبر الامارات العربية المتحدة، وذلك وفقاً لتحقيق اجرته لجنة نيابية عراقية خاصة.

اما حول التقارب بين ايران والقيادات الكوردية في العراق، فقد عرضت صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية نفى قيادي مقرب من الرئيس جلال طالباني لتقارير أفادت بأن الرئيس العراقي التقى بقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني بمقره في قلاجوالان قرب السليمانية أواخر الشهر الماضي. لكن المصدر لم يخف - في حديثه مع الصحيفة - حقيقة أن سليماني يتردد على كردستان بشكل دائم، مقللاً في الوقت نفسه من اهمية الحدث.

ونقلت "الشرق الاوسط" عن قيادي كوردي في الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني، أن موضوع نقل الأسلحة الإيرانية إلى النظام السوري عبر أراضي كردستان غير ممكن من الناحية اللوجستية، لأن المنطقة المجاورة تقع ضمن سيطرة الجيش الحر، والثوار الكرد المنتفضين ضد النظام السوري، ملفتاً المتحدث للصحيفة الى ان الأهم من ذلك، هو موقف القيادة الكردية الداعمة للثورة دون التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا.

في حين تشير صحيفة "الوطن" السعودية الى مواصلة 7 سعوديين إضرابهم عن الطعام في سجن الناصرية للأسبوع الثالث، في وقت تشهد اتفاقية تبادل السجناء مع الرياض انقساما داخل بغداد.
واضافت الصحيفة ان سفارة السعودية في الأردن تتابع ملف المعتقلين السعوديين في العراق، مسجلة تدهوراً في صحة السعوديين المضربين عن الطعام بسبب سوء المعاملة التي يتلقونها داخل السجن.

XS
SM
MD
LG