روابط للدخول

العقود الكروية الضخمة تهدد بإيجاد فوارق طبقية بين الأندية


نتابع في "المشهد الرياضي" لهذا الاسبوع اشتعال سوق الاحتراف الكروي بعقود ضخمة وقعتها اندية غنية مع لاعبين وتأثير هذه الظاهرة على الأندية ذات الامكانات المادية المتواضعة. كما نتابع في تقرير من الكوت احتفاء الجمهور الرياضي والوسط الصحفي بالرباع كرار محمد جواد بعد انجازه المتميز باحرازه ثلاثة أوسمة ذهبية في بطولة العالم للناشئين مؤخرا. ولكن نستهل المشهد كالعادة بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

ـ تأهل المنتخب الوطني العراقي للناشئين الى دور ربع النهائي لبطولة كأس آسيا بكرة القدم بعد ان ابتسم له الحظ في ركلات الترجيح وتغلبه على استراليا بفارق ثلاثة اهداف مقال هدفين. وبهذا الفوز ضمن المنتخب العراقي صدارة المجموعة الثانية في منافسات كأس آسيا للناشئين في ايران. وكان الوقت الأصلى للمباراة انتهى بالتعادل السلبي رغم سيطرة المنتخب العراقي على مجريات المباراة دون ان يتمكن من هز شباك المنتخب الاسترالي.

ـ أكدت اللجنة البارالمبية العراقية ان ما حققه الرياضيون العراقيون ذوو الاحتياجات الخاصة في بارالمبياد لندن يشكل حافزا لمواصلة العطاء وتحسين الأداء وتحقيق المزيد. وقال رئيس اللجنة قحطان النعيمي على هامش حفل تكريم اصحاب الأوسمة ان اللجنة ستجري دراسة شاملة للواقع الرياضي وسبل الارتقاء به نحو نجاحات قصوى.
وكانت حصيلة العراق في البارالمبياد وسامين فضيين وآخر برونزيا في رفع الاثقال والعاب القوى.

ـ تعاقدت وزارة الشباب والرياضة مع خبراء اميركيين بكرة السلة لتطوير اللعبة في المدارس التخصصية. وقالت الوزارة في بيان ان العقد نقلة نوعية بسبب الخبرة العالمية التي ستوظف في تطوير اللعبة. وسيبدأ الخبراء الاميركيون عملهم بدورة تدريبية مكثفة تقام في الفترة من 15 الى 24 تشرين الأول.

ـ أحرز المنتخب الوطني لفئة الشبلات بكرة الطاولة الوسام البرونزي في منافسات البطولة العربية التي أُقيمت في الكويت. واحرزت شبلات العراق الوسام البرونزي بعد الفوز على المنتخب القطري بثلاثة اشواط مقابل شوط واحد. ولكن النتيجة جاءت مخيبة في الترتيب الفرقي حيث جاء المنتخب العراق سابعا.
ـ رشح الاتحاد العراقي للبليارد والسنوكر على منصب رئاسة الاتحاد العربي للعبة في الانتخابات التي ستجري مطلع العام المقبل في الكويت. وقرر الاتحاد العربي اجراء الانتخابات في اجتماع عقده في الامارات على هامش بطولة العرب للسنكور الأخيرة التي احرز المنتخب العراقي لقبها.

ـ تنطلق في الرابع من تشرين الأول المقبل بطولة منتخبات العراق بالملاكمة للفتيات. وقال الأمين العام لاتحاد الملاكمة فراس موسى ان البطولة ستقام في بغداد بمشاركة جميع منتخبات المحافظات واربعة فرق من العاصمة.

ـ اعلن منتخب الشباب الكروي استئناف تدريباته في مطلع تشرين الأول المقبل على معلب الشعب الثاني. وقال عضو الاتحاد المركزي لكرة القدم كامل زغير ان الاتحاد حصل على موافقة سنغافورة وماليزيا وتايلاند لاقامة معسكر تدريبي قبل مباراته أمام كوريا الجنوبية مرجحا ان تكون ماليزيا الأقرب في تحضيرات المنتخب لنهائيات بطولة شباب آسيا بكرة القدم.

ضوء على قضية

تعرضت بعض الاندية الكروية الى انتقادات بسبب تعاقداتها مع لاعبين محترفين عراقيين واجانب عندما خصصت مبالغ طائلة حيث وصل مبلغ تعاقد نادي دهوك –على سبيل المثال - مع اللاعب الدولي علاء عبد الزهرة الى 400 مليون دينار ، في حين تراوحت مبالغ التعاقدات الاخرى لاندية مع لاعبين محترفين بين 250 -300 مليون دينار. وهي مبالغ كبيرة جدا تمكنت من دفعها بعض اندية المؤسسات واندية اقليم كوردستان في حين عجزت عن دفعها الاندية الاهلية التي تعتمد في تمويلها على منح وزارة الشباب والرياضة.

لذلك يتوقع رياضيون ورؤساء اندية ومراقبون ان يؤثر تباين هذه التعاقدات على المستوى العام للدوري الكروي الممتاز المقبل. وطالب رئيس نادي النجف صباح الكرعاوي الذي يعد ناديه من الاندية الاهلية ان يتدخل رئيس الوزراء وزارة الشباب والرياضة لوضع قانون اما ان يحيل الاندية الاهلية الى المؤسسات الحكومية او يكون دعمها من قبل مجالس المحافظات. مشيرا الى ان اتحاد القدم لايمتلك تعليمات للحد من هذه الظاهرة.

ويرى رئيس نادي الطلبة علاء كاظم والذي يرتبط ناديه بوزارة التعليم العالي انه من حق الاندية ان تتعاقد مع ما تشاء من اللاعبين ولكن يجب ان تكون هناك موازنات متساوية لجميع الاندية.

في حين يؤكد عضو اتحاد كرة القدم محمد خليل ان الاتحاد ليس لديه السيطرة على الاندية وتعاقداتها مع اللاعبين حيث منحها الحرية الكاملة للتعاقد، لافتا الى ان التباين بين الاندية من حيث تعاقدها مع المحترفين سيؤثر على مستوى الدوري القادم حيث ستنحصر المنافسة على اندية محددة ، تلك التي لديها ميزانيات عالية كأندية النفط وبغداد واربيل ودهوك والشرطة.

ويرى امين سر اتحاد الصحافة الرياضية الدكتور عمار طاهر ان التعاقد بمبالغ عالية مع محترفين عراقيين وعرب واجانب فيه جانب ايجابي حيث يضيف بعض القوة ويشير الى ان الدور العراقي اصبح قريبا من حيث المستوى مع دوريات الدول القريبة للعراق، لكنه في الوقت نفسه سيخلق فجوة كبيرة بين الاندية نفسها.

ويؤكد طاهر ان الاندية الغنية اولت اهتماما بالتعاقد مع لاعبي كرة قدم وتناست المسألة الاهم وهي النهوض ببناها التحتية فالملعب قبل اللاعب المحترف على حد قوله ، كما ان المحترفين العرب والاجانب الذين تعاقدت معهم هم ليسوا من الاسماء الكبيرة.

الرياضة في المحافظات

احتفى اهالي مدينة الكوت مركز محافظة واسط بالرباع كرار محمد جواد بعد احرازه ثلاثة اوسمة ذهبية في بطلة العالم للناشئين برفع الأثقال التي أُقيمت مؤخرا في سلوفاكيا حيث حقق رقمين عالميين جديدين. وقال رئيس الاتحاد الفرعي لرفع الاثقال في الكوت سلام اسكندر ان هذا الانجاز هو الأول من نوعه في رياضة رفع الاثقال التي تتميز بها محافظة واسط عن مدن العراق الاخرى .
وينتمي هذا الرباع الذي نال اعترافا دوليا مبكرا إلى مدرسة عريقة برفع الأثقال تضمها محافظة واسط. كما ينحدر من عائلة لها بصمتها الواضحة في هذه الرياضة على المستويات العربية و الآسيوية والعالمية حيث يقول الصحفي الرياضي علي القريشي إن ما تحقق على يد هذا الرباع وزملائه الآخرين يمثل رسالة إلى الجهات الحكومية لزيادة اهتمامها بهذه الطاقات الشابة .
أُطلق على كرار لقب "الرباع الشرس" بعد أن حقق انجازات عدة منها ذهبية بطولة العالم في بيرو وذهبية بطولة آسيا في تايلاند إلى جانب ذهبية الدورة العربية في قطر. ويخوض حاليا معسكرا تدريبا مكثفا استعداد للمشاركة في بطولة آسيا المقبلة بعد أربعين يوما. وقال كرار انه يهدي فوزه الثمين لبلاده التي يطمح أن يرفد خزاناتها الرياضية بمزيد من ميداليات الذهب .
ونوه الكابتن محمد جواد محمد كاظم ـ والد كرار ومدرب المنتخب الوطني لرفع الأثقال بأن كرار يمتلك مؤهلات رياضية تؤهله للحصول على ميداليات ذهبية اخرى وتحقيق ارقام قياسية جديدة في البطولات المقبلة .

الرياضة في العالم

ـ نجا لاعبو فريقين محليين في مدينة اصفهان الايرانية مؤخرا من الاصابة بجروح خطيرة لا تمت بصلة الى كرة القدم. إذ وجد احد اللاعبين جسما غريبا على ساحة المعلب فحمله ورماه خارج المربع الأخضر. واتضح ان الجسم الغريب كان قنبلة يدوية انفجرت لدى سقوطها على الأرض. وشاءت الصدف وحدها ان ينجو اللاعبون وجمهور المتفرجين من وقوع اصابات نتيجة الانفجار.

ـ يجري رياضي القفز بالمظلات الاسترالي فيليكس باومغارتنر تحضيراته النهائية لقفزة قياسية من ارتفاع اربعين كيلومترا فوق الكرة الأرضية. وسيصل باومغارتنر الى هذا الارتفاع في منطاد للأنواء الجوية ثم يحلق الى حافة الفضاء الخارجي قبل ان يقفز من كبسولته. وسيهبط رياضي القفز بالمظلات الاسترالي من هذا الارتفاع بسرعة تفوق سرعة الصوت لتحطيم الرقم القياسي المسجل باسم الاميركي جو كيتغنر منذ 52 عاما.

ـ جدد رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني دعوته الى اقامة بطولة كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر في فصل الشتاء لتحاش اللعب في درجات حرارة مرتفعة. وقال بلاتيني في حديث صحفي انه يأمل بأن يقام مونديال 2022 في الشتاء. وكان بلاتيني اعلن ان الاتحاد الاوروبي لا يجد أي مشكلة في تعديل مواعيد البطولات الاوروبية خلال الفترة التي تسبق نهاية العام لتمكين قطر من اقامة بطولة العالم في الشتاء بدلا من الصيف حين تصل الحرارة الى 45 درجة مئوية. واعرب بلاتيني عن امله بموافقة القطريين على الفكرة.
ـ كشف تقرير جديد ان بعض الرياضيين تخلفوا عن تقديم عينة من الدم للفحص ضد المنشطات خلال اولمبياد لندن هذا العام ولكنهم لم يُحاسبوا او يُعاقبوا بسبب ذلك.

وقال التقرير ان رياضيين عدة لم يحضروا في المواعيد المحددة الى المختبر ولكنه عزا ذلك الى البلبلة التي سادت اجراءات فحص الدم. ودعا التقرير الى تحسين عملية ابلاغ الرياضيين باختيارهم للخضوع الى مثل هذا الفحص.
XS
SM
MD
LG