روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: 113 مليار ‏دولار موازنة مقترحة ‏للعام المقبل


ابرزت جريدة "الصباح" من حديث وزير التخطيط ‏علي يوسف الشكري قوله ان ‏الموازنة المالية المقترحة ‏للعام المقبل تبلغ 113 مليار ‏دولار، 69% منها ‏تشغيلية. كاشفاً عن ‏آليتين أعدتهما الوزارة ‏لتوزيع نسبة الفائض من ‏عائدات النفط بين المواطنين ‏ابتداء من الشهر المقبل.
وفي حوار ‏أجرته الصحيفة ‏معه، ذكر الشكري ‏ان الموازنة المالية المقترحة ‏لعام 2013 اعدت على ‏اساس ان سعر برميل النفط هو 85 ‏دولاراً وفق توصيات ‏صندوق النقد الدولي. ‏وأشار الوزير ايضاً الى ان حصة ‏إقليم كردستان تبلغ 17% من الموازنة، تستقطع منها ‏المبالغ السيادية والنفقات ‏الاخرى كالبطاقة التموينية ‏وغيرها.

في حين تناولت صحيفة "الناس" تاكيد مصدر برلماني بان عمليات استهداف العراقيين من قبل الجماعات المسلحة، خصوصاً القاعدة ودولة العراق الاسلامية، تركزت على ثلاثة محاور زمنية: الاولى هي عمليات تجري كل اسبوعين تطال اغلب المحافظات العراقية في يوم واحد، والنوع الآخر يتعلق باغتيال الشخصيات الامنية والسياسية باستخدام الكواتم. فيما النوع الثالث يتمثل بمحاولة السيطرة على أماكن بعينها. واضاف المصدر في حديثه مع صحيفة "الناس" بان من بين اهم الاخطاء الاستراتيجية للحكومة يتمثل في ابقائها الاسلحة الثقيلة والستراتيجية في مخازن التاجي والمشاهدة، ذلك ان هناك معلومات تؤكد وجود مخطط للسيطرة على تلك المخازن في اطار خطوة تستهدف اسقاط مدن محيطة بالعاصمة، وعلى ذمة الصحيفة البغدادية.

عن قانون إعمار البنى التحتية والقطاعات الخدمية يقول الكاتب ساطع راجي في جريدة "الاتحاد" ان البرلمان سيمرر القانون حتى مع عاصفة الجدل الدائرة حوله، والسبب هو التأييد الذي أعلنته قيادات مهمة في كتلة التحالف الوطني لمشروع القانون، كما ان هناك أيضا قوانين بحاجة الى صفقة لتمرر في البرلمان مثل قانون العفو العام. اما اذا مرّ القانون في البرلمان (والقول للكاتب) فإن مشاريع مهمة ستبنى في الاردن وتركيا والامارات وحتى في اوروبا وامريكا الشمالية بينما لن ترتفع البنايات كثيراً في العراق الذي لن ينال من الاموال المرصودة غير مشاريع التصميم وحفر الاساس وربما وضع اللبنات الاولى مع ما يرافق ذلك من فوضى وتخريب صارا مرافقين دائمين للمشاريع في العراق وثالثهما طبعاً الفساد.

XS
SM
MD
LG