روابط للدخول

"العالم" البغدادية: المالكي يميل إلى الموقف الاميركي من الأزمة السورية


مع ورود انباء حول قيام العراق بمنع طائرة كورية شمالية من المرور في الأجواء العراقية. نقلت صحيفة "العالم" عن مصدر وصفته بالمقرب من رئيس الوزراء، أن هذه الطائرة لم تكن الأولى لكوريا الشمالية التي تمر عبر الأجواء العراقية. واوضح المصدر أن رئاسة الوزراء تلقت انذارا من الحكومة الاميركية بشأن تلك الطائرة. وتتابع الصحيفة عرض رأي المختص في الشؤون السياسية احسان الشمري الذي اشار الى أن الحكومة تحاول الظهور بموقف حيادي إزاء الملف السوري، والوقوف في منطقة الوسط، للتخلص من الضغوط سواءً كانت أميركية أو إيرانية، ولفت الشمري إلى أن موقف رئيس الوزراء نوري المالكي يميل إلى الموقف الاميركي من الأزمة السورية أكثر من غيرها من المواقف.

اما خبر تكليف رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي بمسؤولية ادارة أمانة بغداد بالوكالة، خلفاً لصابر العيساوي، فتراوح بين التأكيد والنفي في صحيفة "المدى". ففي الوقت الذي اشارت مصادر في امانة بغداد الى نية الحكومة تكليف الزيدي خلفاً للعيساوي، فإن الرد بالنفي جاء من مجلس محافظة بغداد.اما عضو كتلة المواطن التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي عبدالحسين عبطان فقد شدد في حديثه مع الصحيفة على أن منصب أمين بغداد هو من حصة المجلس الأعلى. مؤكداً أن العيساوي لا يزال يمارس منصبه، اضافة الى انهم في المجلس الأعلى لديهم الكثير من الشخصيات المعروفة للمواطنين بنزاهتها وكفاءتها ولا يحتاجون بالتالي إلى شخص آخر بديل.

واوردت صحيفة "المستقبل العراقي" معلومات نسبتها الى مصدر نيابي تفيد بأن المخابرات الأردنية لعبت دوراً كبيراً في إثارة الأزمة الأمنية في العراق منذ عام 2004، وأن سياسيين عراقيين لهم دور مهم في تسهيل عملهم. وتحدث الخبر ايضاً قيام جهاز المخابرات الأردني بتجنيد عناصر مخابرات وأمن وشرطة وجيش من أزلام النظام السابق فضلاً عن رجال من عشائر معروفة ورجال أعمال عراقيين في داخل العراق وخارجه، مضيفاً بأن جهاز المخابرات الأردني استفاد من علاقته الطويلة التي ربطته بالعراق خلال الحرب العراقية-الإيرانية وحتى سقوط نظام صدام.
XS
SM
MD
LG