روابط للدخول

"خبات" الكردية: أربع لجان في برلمان كردستان بدون رئيس


تناولت صحيفة "هاولاتي" اعتقال ايران سائقاً كردياً عراقياً بعد اعتقال السلطات الامنية في حدود منطقة خانقين جندياً ايرانيا، واشارت الصحيفة الى ان مفرزة من الشرطة اعتقلت قبل ايام الجندي الإيراني كان يقوم بتصوير منفذ المنذرية الحدودي بشكل غير رسمي وسلمته الى السلطات في خانقين، ونقلت الصحيفة عن مصدر في محكمة خانقين ان الجندي يخضع للتحقيق الان وان هناك شكوكاً من انه كان يقوم بعمل تجسسي، من جهته اكد العميد ناظم شريف قائد اللواء الثامن شرطة حدود ديالى ان هناك مساعي للافراج عن السائق المحتجز لكن ايران تطالب بالافراج عن الجندي الايراني مقابل الافراج عن السائق العراقي.

وتقول الصحيفة ان مدير دائرة تكنولوجيا المعلوماتية في اقليم كردستان أبعد عن منصبه بقرار من مجلس الوزراء اثر تقرير نشرته الصحيفة يتناول الفساد في هذه الدائرة، ونقلت الصحيفة عن مصدر في مجلس وزراء الاقليم لم يكشف عن اسمه قوله انه بعد تقرير الصحيفة اجرت الجهات المختصة تحقيقا في الموضوع وتبين وجود عمليات فساد كبيرة في الدائرة، واضاف المصدر ان مدير الدائر قد يُستدعى للمساءلة.

وقالت صحيفة "هولير" ان ارتفاع حدة المواجهات بين حزب العمال الكردستان والجيش التركي وصلت الى درجة خطيرة، واضافت الصحيفة ان القتال اندلع بعد فشل المفاوضات السرية بين الطرفين بشأن ايجاد حل للمسألة الكردية في تركيا، ونقلت الصحيفة عن (مجموعة الازمات الدولية) في تقرير لها ان اكثر من 700 شخص قتلوا خلال 14 شهراً من المواجهات وهذا العدد يعتبر الاكبر خلال 13 عاما من القتال بين الطرفين، واضافت الصحيفة ان الحكومات التركية المتعاقبة تحمل بشكل دائم جهات خارجية مسؤولية تاجيج الازمة الكردية في تركيا لمصالح اقليمة ودولية خاصة.

وكتبت الصحيفة في خبر اخر ان اربع لجان برلمانية لا تزال بدون رئيس لحد الان، واضافت الصحيفة ان الكتلة الكردستانية وبغية تفعيل دور البرلمان الكردستاني قررت اجراء تغييرات في رئاسة اللجان البرلمانية واكدت ان كتلة التغيير ابدت استعداها لترأس لجنة النزاهة، من جهته نفى رئيس كتلة التغيير في البرلمان الكردستاني كاردو محمد هذه الانباء واكد للصحيفة انه ليس في نية الكتلة الكردستانية اجراء اي تغييرات في هذه اللجان بل انها تدعي هذا فقط، واضاف محمد ان الكتلة الكردستانية قامت بتقسيم رئاسة هذه اللجان بين اعضائها.

صحيفة "خبات" نقلت عن مصدر في التحالف الكردستاني ان دبلوماسياً يعمل في السفارة الاميركية في بغداد كشف له ان لدى السفارة الاميركية معلومات مؤكدة عن نية المجاميع المسلحة شن هجوم كبير على المنطقة الخضراء والسيطرة على عدد من المقرات والدوائر الامنية فيها، واضاف المصدر ان الدبلوماسي الأميركي أكد ان المسلحين يستخدمون في هجماتهم هذه المرة سيارات مصفحة لدخول المنطقة الخضراء ومن ثم ينتشرون في مناطق محددة مثل الوزارات الامنية وبيوت المسؤولين الامنيين بشكل يشبه الانقلاب العسكري، ووجه هذا الدبلوماسي المسؤولين العراقين بضروة اخذ الحيطة والحذر.

XS
SM
MD
LG