روابط للدخول

شاب من الهندية يبتكر آلة تحول الطاقة الحركية إلى كهرباء لشحن بطاريات الهواتف المحمولة


المبتكر بهاء عبد الهادي

المبتكر بهاء عبد الهادي

رسائل المستمعين جاءت محملة كالعادة بالهموم والاسئلة عن خدمات الكهرباء والرعاية الصحية وغيرها.

تتلقى الاذاعة بين فترة وأخرى رسائل من سجناء عراقيين في السعودية. وقد وصلتنا مؤخرا رسالة من السجين أياد من السماوة والسجين عثمان من الناصرية تناشد الحكومة والبرلمان السعي لتخفيف حكم الإعدام الذي طال العشرات من السجناء العراقيين.

مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد غسان علي أجرى لقاءا مع السجين عثمان من الناصرية الذي تحدث عن إضراب السجناء عن الطعام منذ أيام كما تحدث عن معاناتهم النفسية في السجن والمعاملة السيئة لإدارته وناشد الحكومة والبرلمان بالتدخل لإنقاذهم حياتهم من الإعدام بالسيف .

الزاوية الاجتماعية:

شاب من الهندية يبتكر آلة تحول الطاقة الحركية إلى كهرباء لشحن بطاريات الهواتف المحمولة

زار مراسل إذاعة العراق الحر في كربلاء مصطفى عبد الواحد قضاء الهندية (22كلم) شرق كربلاء، ليلتقى الشاب بهاء فيصل عبد الهادي الذي ابتكر آلة يمكن تركيبها بأسفل الحذاء لتحول الطاقة الحركية للإنسان إلى طاقة كهربائية يمكن استغلالها لتزويد جهاز الهاتف المحمول بالطاقة.

وبهاء فيصل عبد الهادي هذا خريج كلية السياحة بجامعة أهل البيت اشار الى ان تساؤلات خطرت بباله حول كيفية توفير الطاقة للهواتف المحمولة لآلاف الزوار الذين يقصدون كربلاء في مناسبات دينية مشيا على الأقدام، ويمرون بمناطق صحراوية واسعة، موضحا أن تساؤلاته تلك قادته إلى التوصل لابتكار آلة صغيرة يمكن تثبيتها في أسفل الحذاء لتحول الطاقة الحركية إلى طاقة كهربائية. وقال ان الآلة التي يمكن صنعها من بقايا لعب الأطفال،تتأثر بحركة القدم فتحرك مجموع عجلات مسننة تنقل الطاقة الحركية إلى مولد طاقة صغير، ويمكن خزن الطاقة المتولدة منه في نضيدة صغيرة.

الآلة التي صممها فيصل توفر الطاقة حتى بعد التوقف لأن بإمكانها خزن الطاقة المتولدة أثناء المشي في بطارية خاصة، وهذه البطارية كافية لإعادة شحن ثلاث بطاريات خاصة بألهاتف المحمول.

وافرد فيصل الذي ابتكر في السابق العديد من الآلات، مكانا في غرفة الاستقبال في منزله لتجاربه، وبرغم تسليط الضوء عليه من العديد من وسائل الإعلام إلا أنه ما زال يعاني الإهمال ولم تتصل به أية جهة علمية أو رسمية، فعلى الرغم من أنه قام من قبل بإختراع جهازين للكشف عن المتفجرات يمكن أن يستفيد منهما رجال الشرطة، إلا أن أي جهة لم تتأثر بأهمية هذين الجهازين.

المهندس الكهربائي ضياء محيي الدين، وصف فكرة ابتكار آلة تحول الطاقة الحركية على طاقة كهربائية بالفكرة الجيدة. لكنه لفت إلى أن الأفكار وحدها لا تكفي لجعل الاختراعات أو الابتكارات عملية ونافعة، موضحا أن العديد من الأشخاص حول العالم يقولون بإستمرار إنهم توصلوا الى اكتشافات مهمة لكن هذه الاكتشافات بحاجة إلى دعم من مؤسسات علمية لتكون مفيدة عمليا.

وفيما أشار عضو مجلس كربلاء طارق الخيكاني الى إن رعاية المواهب والطاقات يجب أن تناط بجهة علمية يمكنها دعمهم بالمشورة وبتوفير ما يحتاجون إليه لتنفيذ أفكارهم، لفت إلى أن الاستفادة من هذه الأفكار عمليا تتطلب وجود شركات أو مصانع يفتقر إليها العراق في الوقت الراهن،غير أن مواطنين في كربلاء أعربوا عن تثمينهم لجهود فيصل عبد الهادي وآخرين من الشباب ممن تمكنوا من ابتكار طرق وآلات يمكن لها لو نفذت أن تذلل العديد من المشاكل التي يواجهها الناس بشكل يومي.

XS
SM
MD
LG