روابط للدخول

أوباما: أميركا ترفض الإساءة للإسلام ولا مبرر للعنف


رفض الرئيس الأميركي باراك اوباما السبت أي إساءة للإسلام لكنه ذكر أنه لا يوجد عذر للهجمات على سفارات بلاده مؤكداً أنه لن يتسامح أبداً مع مساعي إلحاق الضرر بالأميركيين.
ملاحظة أوباما ورَدت في سياق كلمته الإذاعية الأسبوعية التي قال فيها أيضاً "لقد أوضحت أن الولايات المتحدة لديها احترام عميق لأتباع جميع الديانات. ومع ذلك لا يوجد أي تبرير للعنف... لا يوجد عذر للهجمات على سفاراتنا وقنصلياتنا."
وكرر أوباما تعهده بتقديم مهاجمي القنصلية الأميركية في ليبيا للعدالة.
وأضاف أن الاضطرابات يجب ألا تردع الجهود الأميركية لدعم الديمقراطية في المنطقة وأماكن أخرى. وفي عرضها للكلمة التي بثها البيت الأبيض عبر الإذاعة والإنترنت، نقلت رويترز عنه القول "دعونا لا ننسى أنه مقابل كل غوغائي غاضب يوجد ملايين يتوقون للحرية والكرامة والأمل التي يمثّلها علمُنا"، بحسب تعبير الرئيس الأميركي.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG