روابط للدخول

مراقبون يستبعدون تشكيل "جيش عراقي حر"


مسلحو ميليشيات عراقيون في عام 2008

مسلحو ميليشيات عراقيون في عام 2008

استبعد مراقبون ما اشيع مؤخراً عن تأسيس ما يعرف بـ"الجيش العراقي الحر" الذي اعلن عنه عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك والتويتر) على شبكة الإنترنيت، والذي يقول القائمون على تلك الصفحات بانه يأتي على غرار التجربة السورية وامتداد للجيش السوري الحر.

ويقول المحلل السياسي والخبير بشؤون الجماعات المسلحة ابراهيم الصميدعي انه وحتى الان لا يوجد ما يثبت تأسيس مثل هذا الجيش على ارض الواقع، بالرغم من ان الكثير من الجماعات المسلحة بدأت بتوحيد جهودها في الاونة الاخيرة، الا ان هذا الامر مستبعد، على حد تعبيره.

من جهتها رفضت قيادة عمليات بغداد الخوض في هذا الموضوع، معتبرةً ان الامر لا يعدو كونه "اشاعات"، وأكدت ان مجرد الحديث عن تأسيس مثل هذا الجيش يعد ترويجاً لمثل هذه الاخبار، في حين يقول عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب حاكم الزاملي ان بعض محافظات وسط وجنوب العراق والعاصمة بغداد شهدت مؤخراً عمليات وصفها بـ"المُنظمة" لشراء اسلحة لصالح مجاميع مسلحة ممولة من بعض دول الجوار، تمهيداً لانشاء ما سمّاه "الجيش العراقي الحر".
وبيّن الزاملي ان القوات العراقية القت القبض على عدد من تلك المجاميع وتبيّن لها انها تعمل لصالح جهات خارجية لم يسمِّها.
ورغم تحذيراته اكد الزاملي ان من الصعوبة تأسيس مثل هذا الجيش في العراق، مشيراً الى ان وضع العراق يختلف كثيراً عن بلدان الربيع العربي.

يذكر ان عدداً من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي نشرت بياناً قالت عنه بانه "البيان التأسيسي للجيش العراقي الحر" والذي اعلنت فيه عن تشكيل ثمل هذا التشكيل.

XS
SM
MD
LG