روابط للدخول

استأنفت وزارة النفط العراقية ضخ النفط العراقي عبر شبكة الانابيب الوطنية وأنبوب كركوك – جيهان التركي عصر يوم الاربعاء بعد توقف دام نحو يوم بسبب تعرض خط الانبوب الناقل الى عملية مسلحة داخل الاراضي التركية مما ادى الى توقف الصادرات العراقية.

ويأتي توقف الصادرات في وقت طالب فيه الجانب الاردني بايقاف الصادرات النفطية العراقية الى الاردن لحين اجراء مناقصة بين الشركات للفوز بعقد عمليات نقل النفط الذي ينقل عادة الى الاردن بسيارات حوضية.

يذكر ان توقف هذه الصادرات بمجملها عبر الاردن وتركيا اثار مخاوف عدد من المختصين الذين وجدوا ان اي انقطاع في التصدير يصيب العراق بإضرار مادية لكونه يعتمد بشكل تام على العائدات في دعم الموازنة العامة للدولة.

وبينت لجنة النفط والطاقة مخاوفها من تأثر موازنة العراق بتوقف الصادرات المتزامن مع انخفاض اسعار النفط العالمية.
عضو اللجنة النائب فرات الشرع بين ان توقف الصادرات سواء الى تركيا او الاردن او حتى توقفها من الاقليم فانه سيؤثر بشكل كبير على الاقتصاد العراقي.

الى ذلك اعلن رئيس حكومة اقليم كردستان العراق نجرفان برزاني خلال مؤتمر صحفي عقده مساء يوم الاربعاء ان الاقليم استأنف ضخ النفط من اقليم كردستان كبادرة حسن نوايا داعيا بغداد الى تسديد ما بذمتها من اجور للشركات من اجل استمرار الصادرات النفطية.

في هذه الاثناء بينت وزارة النفط العراقية وعلى لسان المتحدث الرسمي باسمها عاصم جهاد ان واردات العراق من عائدات النفط سوف لن تتأثر بتوقف الصادرات بشكل كبير باعتبار ان العراق ما زال يحافظ على مسار الخطة الموضوعة لهذا العام كما ان شهر تموز شهد اعلى واردات للعائدات منذ فترة ليست بالقصيرة.

جهاد عبر عن امله في توصل الحكومة العراقية من خلال اللجنة التي شكلت لحل المشاكل مع اربيل الى حلول يمكن من خلالها الانتهاء من هذا الملف بشكل نهائي.

من الجدير بالذكر ان مجلس الوزراء العراقي قرر تشكيل لجنة تضم عددا من الوزارات منها النفط والمالية والداخلية فضلا عن مؤسسات حكومية احرى ذات علاقة من اجل التباحث مع حكومة اقليم كردستان العراق لحل المشاكل العالقة بين الطرفين .

XS
SM
MD
LG