روابط للدخول

عودة الحياة الى اهوار منطقة اللام في العمارة


أهوار جنوب غرب العمارة

أهوار جنوب غرب العمارة

هدير المياه ينبأ بعودة الحياة الى مناطق الاهوار في منطقة السلام، جنوب غرب مدينة العمارة، التي نالها الجفاف بسبب سياسات النظام السابق، حالها حال المسطحات المائية الاخرى في جنوب العراق، التي كانت من اغنى مناطق الشرق الأوسط من حيث التنوع البيئي.

وكان سكان اللأهواريزاولون منذ آلاف السنين مهنة اصطياد الأسماك، وتربية الجاموس، إلاّ أن هؤلاء يعانون اليوم من نقص في الموارد المستخرجة من الاهوار، التي كانت غزيرة خلال فترات سابقة.

أبو علي الذي ناهز السبعين من عمره ما زال متمسكا بالمردي الذي يدفع بة بلمه، يقول ان الفرق شاسع بين ما كانت علية الثروة السمكية بأنواعها في الاهوار قبل سنين وبين اليوم .

بينما يقول أبو محمد وهو احد مربي حيوان الجاموس في الاهوار ان الوضع الان صعب جدا، إذ ان أسرته المكونة من عشرين شخصا لاتملك سوى خمسة جواميس، ويعتمد على أولاده على العمل في البناء لتامين مستلزمات المعيشة.

وقال احد أبنائه ويدعى محمد ان سعر علف الحيوان يفوق سعرالحيوان وتربيته.

والى جانب ما يعانيه سكان منطقة السلام من صعوبات في تأمين مستلزمات عيشهم يعانون من نقص الخدمات وفي مقدمها الطرق غير المعبدة.

رئيس لجنة الاعمار في مجلس محافظة ميسان فالح طعمه ارجع سبب تأخر اكساء الطرق في منطقة السلام الى طبيعة الأرض الأسفنجية، إلاّ انه أشار الى اتخاذ إجراءات عاجلة لحل المشكلة والمباشرة باكسائها، كما ان مجلس المحافظة اقر التخصيصات لمشاريع إخرى للناحية.

XS
SM
MD
LG